-->

كل التواضع مريم رجوي: هذه السيدة سبحان من خلقها

كل التواضع مريم رجوي: هذه السيدة سبحان من خلقها










     سيدة ليست ككل السيدات اجتمعت فيها خصال كثيرة لم تجمع في سيدات هذا العصر والزمن وبهذا العالم الكبير .. تواضعها ليس له حدود فكل التواضع مريم رجوي ومريم رجوي التواضع والتواضع هو مريم رجوي لا يشعر شعبها ولا أحد بأنها رئيسة وصاحبة مركز ضخم وعظيم .. هي مواطنة وتتعامل على أنها مواطنة وبنت ايران والمقاتلة والمدافعة عن الحرية والمساواة والحق والعدل بالعالم لا غير رئيسة تقدر وتحترم وتجازي بالمثل وأكثر من يقول فقط كلمة حق في حقها كيف لرئيس أن يكون بكل هذا التواضع وهو كل التواضع ويقتدى به في التواضع وتكتب عنه قصص وروايات وتؤلف عنه مجلدات وكتب بدون توقف لهذا التواضع النادر المختلف الذي يخصها هي فقط. تواضعها جوهرة لا مثلها في اللمعان والجودة والندرة .. تواضعها حكاية ان حكت ورويت يتعجب لها العباد وتنبهر الأذن تواضعها ان كتبت عنه الأقلام تنكسر والألفاظ تنسحب فلا قلم ولا لفظ يصف عظمة تواضعها. 
     قد أحسن وأتقن الشعب الايراني الاختيار في جعل السيدة مريم رجوي رئيستهم والناطقة الحرة الشجاعة بحقهم وحريتهم ولن يندموا فالأمانة والوفاء هي مريم رجوي. اختارتها الأقلام فكتبت عنها ما لم يكتب عن شخصية عصرية بالعالم..فكيف لا يكتب عنها القلم والكتاب وهي برد الجميل سباقة وفي الجهاد والنضال لامعة ومنيرة وتنير. لو بدأنا في الحديث عن تواضعها فلا نجد من أين نبتدأ ولن ننتهي فتواضعها تاريخ كبير وعريق وعظيم. هنيئا للشعب الايراني العظيم بمثل هذه الرئيسة التي لم يحظى بها وطن من قبل .. 
    هنيئا للمرأة الايرانية والمرأة بالعالم بهذه الأخت والمحامية والقاضية والمدافع عنها في ربوع أرجاء العالم. هنيئا للأدب بمقالات ونصوص وقصائد كتبت عنها فأضافت للأدب وللتاريخ الأدبي بمثل هذه الشخصية التي سيبقى يمجدها ويذكرها الأدب وتاريخه بلا نهاية. تواضعك يا مريم رجوي جمال تسر الناضر وتسعد من وقف أمامك أو رأك أو كتب عنك. تواضك يا مريم خير يحرق الشر والظلم ويسقط الظالم أينما كان وأينما وجد . تواضعك هو مصدر النضال والجهاد الذي أرعب ودوى سماء العالم والأرض. كل التواضع مريم رجوي ..كل التواضع رئيسة ايران دون منازع بقلم التواضع 
     
    كتبت : نورة طاع الله
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق