-->

لك الله يا ايراني:

لك الله يا ايراني:



     



     
     تدمع العيون وتبكي القلوب وتتقطع عند مشاهدة البراءة جثث ملطخة بالوحل الذي أتت به فيضانات سلبت البراءة من الحياة وقد أراحتهم من نظام لم يتعرض أفراده لما تعرض له هذا الشعب المظلوم المحروم لأنهم محصنين ويعيشون بمباني لا تهدمها الفيضانات ولا تصل اليها السيول بتاتا.
     فلك الله يا ايراني يا أيها الصغير وأيها الكبير.. لك الله الذي أنت لحد الأن تقف في وجه الكارثة التي حلت بك بسبب فساد من يحكمون الوطن. لك الله ولك الله يا أم ولا تحزني فالنضال يشهد عليك منذ أربعين عام وأزيد فتحملي وناضلي في وجه الكارثة وكل ما يحل بهذا الوطن الغالي. لك الله يا ايران على ما تعرضت له وتمرين به وما يعاني منه الشعب المسكين. الذي له بيت ضاع والذي له سيارة غرق معها والذي له ممتلكات سحبتها السيول والذي له روح غالية فقد رحلت تاركة الجسد جثة تميت الأحياء بمشاهد لنساء ورجال لأطفال وكبار وهم ضحايا وشهداء فيضانات ايران جثث أوصلت للعالم أهم رسالة وهي أن ايران بلا حكومة بلا حاكم جثث مرمية لم تجد الذي ينقلها ويكرمها بدفنها فالشعب مرهق وكارثة وراء كارثة تسقطه ولا يقوى على التصدي لكل شيء فالحمل ثقيل وثقيل جدا ورغم هذا لا يشتكي ويقوم بواجبات ومسؤليات الحكومة الغائبة.. فلك الله يا ايراني ولك الله يا ايران.
     كيف لا يموت الشعب وهو لا يجد رجال أمن وحكومة تنقذه وتمد له اليد باخراجه من العمق الى السطح. شكرا لهذه الفيضانات التي أوصلت معاناة الشعب الايراني للعالم أجمع بصورة واضحة والدور المعدوم الذي لم يقم به نظام الملالي كأي نظام في مثل هذه الكوارث شكرا للسيول التي أكدت أن الشعب الايراني له الله وفقط فلك الله يا ايراني . 
    لك الله يا ايراني فتحمل فأصبر فكافح والفرج قريب .. نعم راحت أرواح وهناك معاناة ولكن كله سيزول فالحقيقة واضحة وانكشفت والفرج قريب لا محالة. لك الله يا ايراني ومعك جيوش الانسانية وقبلها المقاومة الايرانية. 
     بقلم الأديبة نورة طاع الله
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق