-->

إعدام المرأة الايرانية جريمة نظام الملالى

إعدام المرأة الايرانية جريمة نظام الملالى

     


      
     لحظات  اعدام المرأة الايرانية المجاهدة والمظلومة من طرف نظام الملالي لحظة الاعدام سرت الأقدام خطوة خطوة .. وسلاسل الملالي تربطني بقوة والساحة مجهزة لتنفذ على الألاف سرت الأقدام خطوة وخطوات وقياسها تجاوز ألاف الكيلومترات .. أسير بشجاعة وقوة بين أيدي المجرم وبسرعة البرق المجرم ينفذ الحكم سرعته جبن وخوف منهم منا لا الاعدام خوفني ولا منفذه أرعبني خوفي الوحيد على الوطن منهم سرت بفخر واعتزاز أنني المجاهدة مررت وأنا حافية القدمين .
     ويدي تحتضن شجرة التخلصات.. بلعتها بلعة التنيل القتيل.. وما الربطة إلا سم الممات .. لف على عنقي كصوب السهام.. بدأت الروح تفقد الحياة.. رفعت عيني وحاجبي عاليا.. مخاطبتا رب السبع سموات.
     دموعي أغرقت سحر عيناي.
     ويداي متسلقة بعشر بصمات ، ما كان اللسان لينطق بالكلام فظلت الروح والقلب والكل مات.. تمسكي بالحياة كان لشوق الأحبة.. الشوق الذي أضاف لي دقات ، تمسكي بالحياة هذا الوطن يناديكي الوطن الذي أضاف لي دقات مر الأخ والبنت والأخت.. ومرورهما زاد الروح أهات ، مرورهما كان ظل الظلام.. فيا ليت يعود الظل مرات.
     نادت الروح الرب رباه ، أرني الشقيق وأحلى البنات.. فأدركت أن قدومهما قد فات.. وما لوجود الروح إلا لحظات. 
     بقلم: نورة طاع الله
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق