استغاثة الى محافظ كفر الشيخ اهالى قرية ميت الديبة طريق الموت يحصد ابنائنا يوميا ولابد من تدخل فورى

استغاثة الى محافظ كفر الشيخ اهالى قرية ميت الديبة طريق الموت يحصد ابنائنا يوميا ولابد من تدخل فورى










    كتب - محمد نصار :
    كثير مانلقى  إسم طريق الموت على الطريق الدولى الساحلى لكثرة الحوادث به وكثرة الموتى علية ، ولكن ان نلقى طريق الموت على طريق رابط بين قريتين مات علية خلال العشر سنوات الماضية فقط اكثر من 60 شخص وخلال الاسبوع الماضى فقط راح ضحيتة ثلاثة اشخاص ،  وإصابة خمسة بثلاث حوادث متفرقة ، وهو هنا الازمة ، فطريق ميت الديبة - روينة ، او روينة - ميت الديبة كما يسمية أهل القريتين ، فقرية ميت الديبة تابعة لمركز قلين ، وقرية روينة تابعة لمركز كفر الشيخ ، والطريق مليئ بالحفر والمتعرجات ، ولايوجد به عمود إنارة واحد رغم أن المسافة لاتتعدى 1500 متر فقط ، مما تسبب بحوادث كثيرة لاحصر لها مابين تصادم موتوسيكل  واخر وسيارة واخرى او سيارة وموتوسيكل وغيرها من الحوادث التى تسببت فى انتشار الدماء على الأسفلت ، ولذلك اجرينا ذلك التحقيق الصحفى عن اسباب المشكلة وطرق حلها من اراء اهالى القرية .








    يقول محمود رفعت حسن نصار  ، لقد فقد اعز اصدقائى  احمد رفعت قطب سعد الدين بهذا الطريق بحادث منذو ايام قليلة ، فقد كان فى عز شبابة لايتعدى 29 عاما نتيجة الحفر الكثيرة بالطريق ونتيجة الظلام الدامس ليلا وعدم وجود عمود إنارة واحد على الطريق الذى لايتعدى 1500 متر من قرية روينة وحتى عزبة الحارس التابعة لقرية ميت الديبة ، ونتيجة سوء الطريق .
    واشار اقل شيئ بعد موت شباب القرية  ، واهلها على ذلك الطريق يوميا ، ان يقوم مسئولى الوحدة المحلية بعمل اعمدة انارة على الطريق ، ويتم رصف الطريق او انشاء ترقيع للحفر التى تعرقل السير به .
    وقال الدكتور محمد عصر من اهالى القرية ، ومفتش بوزارة التموين ، نناشد السيد المحافظ ومسئولى الوحدة المحلية بقلين وبقرية ميت الديبة بحل تلك المشكلة التى تقضى يوميا على زهرة ابنائنا وابائنا وبناتنا بدماء على الأسفلت .
    واشار الأمور بسيطة عمل أعمدة انارة على الطريق ، وتحسين الطريق وإزالة المنحنيات والحفر


     .
    وأشار اهالى القرية بحالة حزن شديدة نتيجة فقدان اعز ابنائها خلال الايام الماضية .
    واشار الاهالى بحالة رعب شديدة من السير ليلا بهذا الطريق .
    وقال محمد ابو عاصى من اهالى القرية ، كل فترة نودع صديق او قريب او جار بسبب ذلك الطريق ، لا اعلم هل يوجد به عفريت ، عشنا حزن شديد من فقدان ابنائنا واصدقائنا وابنائنا بهذا الطريق نتيجة الحوادث المتكررة ، الطريق سيئ به العديد من الحفر وعدم وجود إضاءة ليلية ، رغم ان المسافة لا تتعدى 1500 متر فقط .
    واشار نطالب المسئولين بحل المشكلة بعدما تفاقمت جدا نتيجة الظلام الدامس ولو على حساب اهالى القرية ، مستعدون ان نجمع من بعضنا لانشاء اعمدة انارة على الطريق ، للحفاظ على ارواحنا وارواح ابناءنا اذا كانت الوحدة المحلية متقاعسة لذلك .
    وقال المهندس على سلامة ، رئيس مدينة قلين ، سوف اشاهد الطريق واشكل لجنة بالتعاون مع الوحدة المحلية لميت الديبة ، وسوف يتم معاينة الطريق ، وسوف يتم عمل المطلوب بالتعاون مع الجميع .
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق