--> : true });






    كتب : مصطفى عمارة
    فجرت حادثة قطار طنطا والتى اتهم فيها كمسري احدى القطارت بعد تسببه فى مصرع احد الباعة الجائلين واصابة اخر بعد مطالبته للبائعين بالقفز من القطار لعدم مقدرتهم على شراء التذاكر موجه غضب عارمة خاصة بعد ان ترافقت تلك الحادثة مع حدوث اربعة حوادث للقطارات فى الاقصر وبني سويف وشبين القناطر مما اسفر عن وفاة شخص واصابة ثمانية اخرين وفى اول رد فعل طالب نواب البرلمان المصري باستدعاء وزير النقل لاستجوابه امام البرلمان عن الاجراءات التى اتخذتها الوزارة لضمان سلامة الركاب وتاهيل الكمسارية للتعامل مع الركاب وفى هذا الاطار قال النائب محمد زين الدين وكيل لجنة النقل بالبرلمان ان هيئة المكتب تدرس عقد اجتماع  طارئ الاسبوع المقبل لبحث الاجراءات التى اتخذتها وزارة النقل لتطوير اداء العاملين بالسكه الحديد خاصة الكمسارية من جهته قال النائب محمود بدر ان كارثة كادت ان تحدث امس بعد ان تحرك قطار شبين القناطر دون سائق وعلى متنه عدد كبير من الركاب مما تسبب فى حالات اغماء وزعر بين الركاب بدوره اكد د/ حسن مهدي استاذ النقل والطرق بكلية الهندسة ان ازمات هيئة السكك الحديد ثقيلة ولم يستطع اي وزير استيعابها نظرا لتراكم ديونها على الدولة ورغم الجهود المبزولة لتطوير مرفق السكه الحديد الا ان العامل البشري لم ياخذ حقه فى السياق ذاته طالب عدد من الخبراء بتقنين اوضاع الباعه الجائلين بوسائل النقل وقالت النائبة هالة ابو السعد عضو البرلمان ان تقنين الباعة الجائلين يحقق مصالح هؤلاء الباعة والحكومة فى نفس الوقت بينما طالب محمود عبد الحي مدير عام التخطيط السابق بأن يكون التقنين من خلال استمارة البائع يدون فيها بيانات عن منتجه ومصدره لضمان سلامة المنتجات المباعة للركاب وفى مواجهة الانتقادات الموجهة لوزارة النقل اعلنت هيئة السكه الحديد عن اعلان برنامج تاهيلي عاجل للكمسارية وسائقي القطارات فيما دافعت نقابة النقل العام عن العاملين بها واكدت ان المحصلين يواجهون صغوطا كبيرا لان المفتش اذا وجد نقصا او زيادة فى حصيلة الكمسري فيتم تحويله الى النيابة وقال سيد عبداللطبف رئيس رابطة الكمسارية فى تصريحات خاصة ان الكمساريه يراعون دائما الركاب كما اننا نقوم احيانا بعدم تحصيل تذاكر للركاب غير القادرين وخاصة الشباب لاننا نتعامل بروح القانون
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق