--> : true });

احتجاج عمال معمل ”آذرآب“ في أراك وهجوم قوات القمع واستخدام الغازات المسيلة للدموع

احتجاج عمال معمل ”آذرآب“ في أراك وهجوم قوات القمع واستخدام الغازات المسيلة للدموع







    كنب: محمدنصار
    يوم الاثنين 21 أكظم عمال معمل ”آذرآب“ في مدينة أراك لليوم الثالث عشر على التوالي تجمعًا احتجاجيًا أمام المعمل رغم الإجراءات القمعية لنظام الملالي وطالبوا بإطلاق سراح العمال الذين اعتقلوا يوم الأحد. كما التحقت عوائل العمال المعتقلين بالتجمع الاحتجاجي للعمال اليوم.
    وجاءت الاحتجاجات اليوم في وقت كانت القوات القمعية قد عطلت المعمل وأرسلت مجموعات كبيرة من وحدات مكافحة الشغب وقوى الأمن الداخلي إلى الموقع للحيلولة دون استمرار وانتشار احتجاج العمال.
    وداهمت القوات القمعية العمال وعوائل العمال المعتقلين مستخدمة الغازات المسيلة للدموع واعتدوا عليهم بالضرب وحاولوا تفريق المتظاهرين. غير أن العمال أشعلوا النار وردوا عليهم برشقهم بالحجارة دفاعًا عن النفس.
    وفي يوم الأحد كسر عناصر النظام كاميرات المراقبة للمعمل وأطلقوا الغازات المسيلة للدموع وأجبروا العمال على الخروج من المعمل وأعلنوا إغلاقه.
    وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية قد وجهت يوم أمس تحياتها للعمال الشجعان والمقاومين في آذرآب ودعت عموم المواطنين لاسيما الشبان المنتفضين إلى مساندة العمال المحتجين. كما طالبت منظمة العمل الدولية والنقابات والاتحادات العمالية وعموم المدافعين عن حقوق العمال بإدانة سياسات النظام السالبة لحقوق العمال ودعم حقوق العمال في إيران.


    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق