-->

دكتور مفيد راجح ينقذ ثاني حالة ولادة رفضتها مستشفيات جامعية وعامة بكفر الشيخ بعدما اقتربت بشيمة من قتلها هي والجنين

دكتور مفيد راجح  ينقذ ثاني حالة ولادة رفضتها مستشفيات جامعية وعامة بكفر الشيخ بعدما اقتربت   بشيمة من قتلها هي والجنين







    كتب : محمد نصار 
    تمكن الدكتور مفيد راجح طبيب الجراحة والنساء والتوليد بكفر الشيخ  ، من إجراء اصعب عملية ولادة وجراحة بالمحافظة وإنقاذ الأم والجنين ، بعدما رفضتها  مستشفيات الجامعة والعام ، نظرا لصعوبة الحالة ، وتمكن من انقاذ ثاني حالة  كانت قريبة من الموت بكفر الشيخ .
    وقال الدكتور مفيد ان الحالة تسمى "   البشيمة الطرفية المركزية لعملية الحمل " ان خطورة البشيمة انها كانت بعنق الرحم والجزء السفلى من الرحم وفى أغلب الأحوال هي خطرة جدا على المرأة الحامل والجنين ، اثناء الولادة ، ونسبة نجاة الجنين والام لا تتعدى 1%  ، وذلك نظرا لفقد الام كميات كبيرة جدا  من الدماء أثناء الولادة
    واشار ان اول عملية من نوعها تتم داخل محافظة كفر الشيخ وتنجى الحمد لله .




    وأشار ان الحالة قد رفضت بمستشفى الجامعة والمستشفى العام تم تحضيرها ثلاث مرات ، وأخذت البنج والمخدر ، ويتم تجهيزها ، والفريق الطبى يرفض المجازفة بإجراء العملية بنهاية الأمر ، وذلك لخطورة العملية
    وأكد ان الحالة كتب لها عمر جديد ، فقد كانت فى عمر المتوفين ، نظرا لخطورة الوضع ، وذلك نظرا جذور البشيمة دائما تمتد فى أى جزء من الجسم يقابلها ، لسحب الدم الى الجنين ، والبشيمة في هذا المكان اخترقت جدار  الرحم  وجدار  المثانة من الأمام حتى وصلت الى الحالب والجزء السفلى من البطن ، وهو ما تسبب في نزيف حاد وكبير جدا أشبه بنافورة دماء ، وهو ما يؤدى مع الاستمرار الى هبوط فى الدورة الدموية ، ووفاة الأم ،  وحاصة بعدما حدث نزيف حاد  بين الرحم والمثاة  ، حاصة ان تلك الولادة هى الخامسة للحالة ، فمنطة الحوض حدث بها كم كبير من الالتصاقات والترحل نتيجة كثرة العمليات القيصرية ، وهو ماصعب إجراء العملية وخروج المولود ، ونتيجة خروج الدماء بكثرة  وخوفى على حياة المريضة ، عدلنا طريقة الجراحة سريعا  وقمت انا وفريق العمل بتثبيت المثانة وشق الرحم من الأعلى بحيث كان أعلى من المثانة ، وتم إخراج الجنين ، ولكن حالة الأم كانت صعبة ، خاصة ان البشيمة كانت غير طبيعية ، وهو ما تسبب فى تدفق الدماء بكثرة جدا من الجزء السفلى من الرحم ، وهدانى الله بوضع عدد من فوط الجراحة داخل الجزء السفلى من الرحم مكان النزيف ، وتم إغلاق الجرح ، وتم نزع الفوط من فتحة المهبل ، بعد الإنتهاء من الجراحة  ، وتم التحكم بالنزيف من اعلى واسفل ، وتم انقاذ الام والجنين ، فى واحدة من العمليات الصعبة ، وتعتبر تلك العملية ، هى الثانية بالمحافظة والاثنين الحمد لله انا وفريق العمل ومن بينهم الدكتور حسام مصطفى طبيب التخدير  وطاقم التمريض ، قمنا بعمل العملية بنجاح كبير ومذهل   بعد ساعة من الأشغال الشاقة .
    واشار الدكتور مفيد راجح ، ان تلك العمليات نسبة نجاحها ضئيل جدا ، وهناك حالات كثيرة تفقد روحها نتيجة النزيف الحاد وفقدان الدماء وعدم ثبات الرحم والمثانة والبشيمة .

    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق