--> : true });

تعرف على الالتهاب السحائى:

تعرف على الالتهاب السحائى:



    التهاب السحايا هو التهاب الأغشية (السحايا) المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي.
    يحفز التورم من التهاب السحايا عادة أعراضًا مثل الصداع والحمى والعنق المتصلب.

    2-أغلب حالات التهاب السحايا  تنتج عن عدوى فيروسية، ولكن العدوى البكتيريةلطفيلية والفطرية هي مسببات أخرى. بعض حالات التهاب السحايا تتحسن دون علاج في غضون عدة أسابيع. حالات أخرى يمكن أن تكون مهددة للحياة وتتطلب علاجًا طارئا بالمضادات الحيوية.

    3-الأعراض:
    قد تتشابه أعراض التهاب السحايا المبكرة مع أعراض الإنفلونزا. قد تتطور الأعراض على مدار عدة ساعات أو بضعة أيام.
    تتضمن العلامات والأعراض المحتملة في أي فرد تجاوز عمره عامين:
    =حمى شديدة مفاجئة
    =تيبس الرقبة
    =صداعًا شديدًا يبدو مختلفًا عن الصداع العادي
    =صداعًا مصحوبًا بالغثيان أو القيء
    =الارتباك أو صعوبة التركيز
    =النوبات( التشنجات)
    =النعاس أو صعوبة الاستيقاظ
    =حساسية للضوء
    =فقدان الشهية والعطش
    =الطفح الجلدي (في بعض الأحيان، مثل التهاب السحايا بالمكورات السحائية)

    4-متى تزور الطبيب
    اطلب الحصول على رعاية طبية طارئة إذا كنت تعاني أنت أو أي فرد في عائلتك أعراض التهاب السحايا، مثل:
    =الحمى
    =صداع شديد مستمر
    =التشوش
    =قيء مستمر
    =تيبس الرقبة

    5-العدوى الفيروسية هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا والتى تنتشر عادة فى نهاية فصل الصيف وبداية الخريف من كل عام

    6-البكتيريا الشائعة أو الفيروسات التي يمكنها التسبب في التهاب السحايا يمكنها أن تنتشر عبر الكحة والعطس والتقبيل أو مشاركة أواني الطعام وفرشاة الأسنان أو السجائر.

    7-يمكن لهذه الخطوات المساعدة على منع التهاب السحايا:
    =اغسل يديك. غسل اليدين بعناية يساعد على منع انتشار الجراثيم. علم الأطفال غسل يديهم باستمرار خاصة قبل الأكل وبعد استخدام الحمام وقضاء وقت في مكان عام مزدحم أو التربيت على الحيوانات. أرهم كيف يغسلون أيديهم ويشطفونها بشدة وكلية.
    =مارس عادات صحية جيدة. لا تتشارك المشروبات والأطعمة والشفاطات وأواني الطعام ومرطبات الشفاه أو فرش الأسنان مع أي شخص آخر. علم الأطفال والمراهقين تجنب مشاركة هذه الأغراض أيضًا.
    =ابق صحيحًا. حافظ على جهازك المناعي عن طريق الحصول على قسط كاف من الراحة والتمرين بانتظام وتناول الطعام الصحي مع الكثير من الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة.
    =غطِّ فمك. عندما تحتاج إلى السعال أو العطس تأكد من تغطية فمك وأنفك.

    8-التطعيم:
    لقاح المكورات السحائية المتقارنة. تُوصِي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بإعطاء جرعة لقاح واحدة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عامًا، مع إعطاء حُقنة معزِّزة عند بلوغهم 16 عامًا. إذا أُعطي اللقاح لأول مرة ما بين 13 و15 عامًا، فيُوصى بالجرعة المعززة ما بين 16 و18 عامًا. أما إذا أُعطيت الجرعة الأولى عند بلوغه 16 عامًا، فلا حاجةَ إلى جرعة معززة.
    ويمكن إعطاء هذا اللقاح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهرين وعشرة أعوام، والمعرَّضين لعوامل خطورة عالية للإصابة بالتهاب السحايا البكتيرية، أو الذين احتكوا بأحد الأفراد المصابين بالمرض. ويُستخدَم اللقاح كذلك للأشخاص الأصحاء غير المُطعَّمين من قبلُ، والذين تعرَّضوا للمرض في فترة تفشِّيه.
    وبالتالى فالتطعيم ضد العدوى البكتيرية فقط لأنها الأخطر وليست العدوى الفيروسية التى نحن بصددها الآن.

    9- أخيرا، الالتهاب السحائى ليس اكتشافا جديدا أو مرضا حديثا و يتم تشخيص وعلاج الحالات على مدار العام ولا يوجد حاليا ما يدعو للقلق والتزام البيت ولا يوجد اى انتشار غريب او وبائى على الإطلاق.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق