-->

الإعلامى والكاتب الصحفى طه خليفة لماذا لا تكون السجون، وأماكن الاحتجاز، كما ظهرت في بعض اللقطات أمس؟.

الإعلامى والكاتب الصحفى طه خليفة لماذا لا تكون السجون، وأماكن الاحتجاز، كما ظهرت في بعض اللقطات أمس؟.




    كتب-محمد نصار
    كتب الإعلامى والكاتب الصحفى طه خليفة، على صفحتة الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعى، الفيس بوك ل، لماذا لا تكون السجون، وأماكن الاحتجاز، كما ظهرت في بعض اللقطات أمس؟.
    هل المواطن المصري الخاضع للتحقيق، أو المحكوم، لا يستحق معاملة آدمية كريمة؟.
    أحد وظائف أي سلطة، هي الارتقاء بحياة شعبها، ورقيه، ورفعته، وكذلك المعاملة الحسنة - في إطار الدستور، والقانون، وحقوق الإنسان - لمن ينتهك القانون، فهو في المبتدأ والمنتهى إنسان، وانتهاكه للقانون لا يُسقط عنه إنسانيته وحقوقه أبداً.
    الدولة هي الناس، والدولة بدون ناس، مجرد أرض قاحلة بلا حياة، أو قيمة.
    والكرامة هي الإنسانية، وإنسان بلا كرامة هو جسد بلا روح، ولا حياة، ولا قيمة.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق