--> : true });

أكثر امرأة في التاريخ تحملت ابتلاءات شديدة هى السيدة زينب بنت الإمام علي رضي الله عنهم

أكثر امرأة في التاريخ تحملت ابتلاءات شديدة هى السيدة زينب بنت الإمام علي رضي الله عنهم



    كتب : امل حواس
     عندما كان عمرها 5 سنوات مات جدها رسول الله صلى الله عليه وسلم
    عندما كان عمرها 5 سنين و6 شهور ماتت أمها فاطمة الزهراء. يعني لم ترى أمها إلا خمس سنوات
    عندما كان عمرها 35 سنة رأت استشهاد أبيها الإمام علي عليه السلام
    بعد ذلك بفترة قليلة رأت استشهاد أخيها الإمام الحسن مقتولا بالسم
    عندما بدأت موقعة كربلاء رأت أمام عينيها مقتل ولديها ( عون الأكبر ومحمد )
    رأت أمامها مقتل أخيها الإمام الحسين وشاهدت فصل رأسه عن جسده
    رأت مقتل أبناء أخيها الحسين وكان اصغرهم ( عبد الله ) حيث كان طفل رضيع قتلوه بسهم في رقبته
    رأت أمام عينيها مقتل أبناء الإمام علي وهم أخوة الحسين من غير السيدة فاطمة
    رأت أمام عينيها مقتل 73 فرد من أهل البيت الكرام يقتلون أسوء قتل في التاريخ
    ليس هذا فحسب فحينما انتهت المعركة المؤلمة قيدوا السيدة زينب بالحبال في يديها وساقوها مع بنات أخيها الحسين ( فاطمة النبوية و سكينة وحورية ) إلى قصر  يزيد في دمشق.
    وكل هذا والسيدة زينب في ثبات شديد وقوة إيمان كالجبال لا تجزع أبدا. راضية بقضاء الله وقدره .. حقا إنها الطاهرة زينب رئيسة الديوان.
    فسلام الله عليك يا سيدة النساء وعلى آل بيتك الكرام ولقد تشرفت بكم جنة الفردوس الأعلى .
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق