--> : true });

مبادرة النائب احمد طنطاوى بعدم ترشح السيسى لانتخابات جديدة تثير جدلا واسعا

مبادرة النائب احمد طنطاوى بعدم ترشح السيسى لانتخابات جديدة تثير جدلا واسعا


    كتب - مصطفى عمارة
    اثارت مبادرة النائب المصرى احمد طنطاوى والتى طرحها عبر وسائل التواصل الاجتماعى والتى تتضمن الدعوه الى عدم ترشح الرئيس السيسى لولايه ثالث وعدم ترشحة لانتخابات عام 2022 وعدم اتخاذه لاية قرارات مصيرية بشكل فردى يمتد اثارها الى الاجيال القادمة جدلا واسعا ففى الوقت الذى ابدت فيه عدد من التيارات المعارضة وعلى راسها الدستور والحزب الاشتراكى المصرى والكرامه تلك المبادرة باعتبارها خطوة نحو تحقيق انفراج سياسى وازالة الاحتقان السائد هاجمها عدد من البرلمانيين وتقدموا بطلب الى رئيس البرلمان لاحالة طنطاوى الى لجنة القيم فيما اعتبر رئيس البرلمان ان مبادرة طنطاوى تهدف الى هدم الدولة وتتعارض مع النقض الموضوعى كما اكد تحالف الاحزاب المصرية والذى يضم 40 حزبا ان ما طرحه النائب طنطاوى بشأن مبادرته لتهدم اركان الدولة بانها ليست مبادرة ولكنها محاولة مكشوفة لهدم الدولة المصرية ويبدوا ان احمد طنطاوى تحالف معهم وتحدث بلسانهم وبعد ان اعتاد اثارة النواب قرر ان يثير المواطنيين مستغلا حصانته البرلمانية وكان اولى له ان يتفرغ لحل مشاكل دائرته فى السياق ذاته اشاد عدد من الحقوقيين بمبادرة السلطات المصرية بالافراج عن عدد من المعتقلين المشاركين فى تظاهرات 20 سبتمبر وقال الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان ان النظام فى مصر بدأ يشعر ان هناك حالة احتقان لدى الرأى العام بفعل اثار الاصلاحات الاقتصادية وان الافراج عن عدد من المعتقلين خطوه ايجابية لتغيير النمط السياسى فى مصر من خلال فتح نافذة معارضة محدودة فيما اتهم المحلل السياسى ميشيل فهمى ان الحديث عن انفراجة سياسية دليل قوى على ان الرئيس يستمع لنداء الشعب ويفتح الباب لكل معارض فى اطار النقد البناء وليس للفوضى والتخريب

    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق