--> : true });

اتحاد الأكاديميين العرب يصدر بيان تحذيرى وانذار شديد لمستغلين اسمة

 اتحاد الأكاديميين العرب يصدر بيان تحذيرى وانذار شديد لمستغلين اسمة






    كتب - محمد نصار
    أصدر اتحاد الأكاديميين العرب بيان شديد ذكر فية يسعدنا في اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب، الذي يعمل في إطار الاتحادات النوعية التخصصية، التابعة  للوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، أن ننوه بأننا في الثلاث السنوات الماضية، استطعنا – بحمد الله- أن نحقق كافة الشروط والمتطلبات التي تتطلبها الوحدة الاقتصادية العربية؛ لحصول اتحادنا على الترخيص في أطره القانونية  والاعتبارية. وهذا ما يجعلنا نؤكد مسألة مهمة جدًا، وهي: أهمية وجود اتحاد عربي رسمي، يضم الأكاديميين والعلماء العرب؛ ليسهموا في بناء تعليم جامعي نوعي، يهتم بالبحث العلمي في سياقات معرفية واستثمارية عديدة.
    إننا في اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب، نؤكد تأكيدًا تامًا؛ بأننا الاتحاد العربي الوحيد المعني بالأكاديميين والعلماء العرب، وأن هذا الاسم:"اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب"؛  وهو الاسم  الذي أطلقه سعادة أمين عام الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور محمد الربيع، الذي لم يألُ جهدًا في السعي المستمر  إلى إسناد اتحادنا وتحقيق آماله، وتوفير كافة السبل في السنوات الثلاث الماضية ؛ لكي ينتقل الاتحاد من (تحت التأسيس)  إلى العضوية الكاملة في الوحدة الاقتصادية العربية، والحمد لله، أن تكللت جهودنا جميعًا بما كنا نصبو إليه ونأمله.
    يؤسفنا في اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب، أن نعلن للجميع بأن هناك أشخاصًا، لم يتمكنوا من تحقيق أهدافهم الشخصية في اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب، وبعضهم لا تنطبق عليه  شروط العضوية في الاتحاد، قد حاولوا، وما زالوا يحاولون،  في إيجاد اتحادات وهمية باسم اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب، بالاسم نفسه أو ببعض التعديلات فيه. بل إن بعضهم قام بسرقة بعض إنجازات اتحادنا وفعالياته، وربما حصل على تسجيل حقوق ملكية اتحادات وهمية من جهات غير مخولة، وكل ذلك من أجل عرقلة  مسيرة " اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب"؛ حسدًا ، وغيرة، وتخريبًا... وبإذن الله، نقول لهم : " قافلتنا تسير" ، ونجومنا تشع ضوءًا،  وليس لكم إلا "النباح"، مع الاعتذار لأذواق القراء!!
    ونؤكد لهم أيضًا، انذارًا وتحذيرًا، بأنكم ستكونون تحت طائلة المسؤولية، فعليكم  الآن أن تكفوا أيديكم عن العبث الناتج عن سواد قلوبكم، وأن تمارسوا أية أوهام تخصكم، بعيدًا عن  كل ما يخص اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب. وقد أعذر من أنذر.
    سنكون -بإذن الله- محل ثقة علمية، وأمانة أخلاقية، ومسؤولية عظيمة، ومصداقية شفافة... تجاه  كل ما هو خير وعطاء  وإنجاز يخدم اتحادنا العربي ( اتحاد الأكاديميين والعلماء العرب). والله ولي التوفيق.
                                     الأمين العام
                               الأستاذ أحمد كامل بكر
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق