-->

علميا دراسة حديثة: زراعة الأشجار في الشوارع والأحياء يرتبط بتعزيز صحة سكان الحي!

علميا دراسة حديثة: زراعة الأشجار في الشوارع والأحياء يرتبط بتعزيز صحة سكان الحي!


    كتب-محمد رمضان
    توصلت دراسة حديثة إلى أن سكان المدن القاطنين في أحياء مُشجّرة قد يتمتعون بصحة ومزاج أفضل بالمقارنة مع السكان القاطنين في أحياء تفتقر للأشجار.

    اشتملت الدراسة على حوالي 47 ألف شخص يقطنون في مناطق حضرية في هولندا، ووجد الباحثون بأن الأشخاص الذين يسكنون في أحياء تزدان بالأشجار في شوارعها يواجهون مشاكل نفسية أقل، وكانوا يتمتعون بصحة عامة أفضل خلال فترة الدراسة التي استمرت 6 سنوات.

    وقد لاحظ الباحثون بأن زراعة العشب لا ترتبط بنفس الفوائد، حيث إن الأحياء التي احتوت على المساحات العشبية فقط بدون أشجار لم يتمتع قاطنوها بفوائد مماثلة.

    وبحسب الباحثين، فإن هذه النتائج تدعم الفرضية القائلة بأن الأشجار تتميز بخصائص صحية لا توجد في غيرها من النباتات الخضراء، أو أن وجودها يُشجع السكان على القيام بنشاطات وسلوكيات صحية قد لا تتوفر للسكان القاطنين في أحياء لا تحتوي على أشجار، مثل المشي في ظلها، أو توفير الهدوء والظل والراحة النفسية.

    من الجدير ذكره بأن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين زراعة الأشجار وتحسن الصحة العامة (الجسدية والنفسية) عند سكان الحي، وإنما هو مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات. ولكن على الرغم من ذلك، فإن نتائج هذه الدراسة تدعم التوصيات المعروفة بتشجير المدن، والاعتناء بزراعة الأشجار، سواءً في الشوارع أو الحدائق.

    جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة JAMA Network Open، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: https://www.doi.org/10.1001/jamanetworkopen.2019.8215
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق