--> : true });

هل تعلم أن إبهامك........إلهاءك ؟؟!

هل تعلم أن إبهامك........إلهاءك  ؟؟!

    علاج طبى جديد يحدث طفره فى علاج معظم الامراض التى تصيب الانسان...  فبعد قضاء أكثر من 60 يوما متتالية في البحث والقراءة والتنقل بين صفحات الكتب وبعض المجلات العلمية والمواقع الطبية المتخصصة، والتواصل مع بعض المتخصصين  وفي النهاية توصلت للحقائق المبهرة التالية:

    (1)  يؤكد البروفسير الالمانى  (جورج هالبد اتش)  ان العلاج باصبع الابهام عن طريق استخدام الوخز بالابر أو إحداث جرح او نزيف به في باطن الابهام من المنطقه الخلفيه للاصبع. يساعد في علاج كثير من الامراض منها الضغط والسكر وامراض القلب. وتنشيط الدوره الدمويه ويساعد في تقليل التوتر والشعور بالاسترخاء....كما يساعد في علاج الكثير من الامراض النفسيه والعصبيه منها القلق والاكتئاب وبعض انواع  الفصام النفسى...

    (2)  في مجله( نكست انترناشونال ) العالميه في عددها الصادر في شهر اكتوبر عام 2018. بعد مقال علمى طويل تؤكد ذلك الشيء من التداوى بل تضيف بأن هناك  امراض عديده منها اضطرابات المعده والقولون والجهاز الهضمى والضعف الجنسي ومشاكل البروستاتا والجهاز التناسلى و البولى تم  معالجتها بنفس الطريقه وكانت النتيجه مذهله للجميع 

    (3)  في كتاب (أسرار الشفاء من بطن الداء)   يقول العالم الرباني الجليل حامد بن على السرجاني (1887)... ان كل العارفين والصالحين كانوا يتداون اجسامهم من خلال  إصبع الابهام بوضعه فى قاروره مياه ساخنه لمده تزيد عن ساعه مع التدليك المستمر....و يذكر في الجزء الرابع والخامس من
    نفس  الكتاب عن 1000 قصه لمجموعه من الناس تم علاجهم بنفس الطريقه وكيف كانت هذه الطريقه فعاله  وكانوا يتمتعون بصحه العقل والجسد وكانت اعمارهم طويله.

    (4)  تذكر مجله (صحه المرأه الاماراتيه women health )  في عددها رقم 110 الصادر في شهر سبتمبر عام 2016 تقول فيها بان الدراسات التي اقيمت على هذا النوع من العلاج ساهمت كثيرا فى علاج كثير من الامراض المستعصيه حتى مجهوله المصدر منها

    (5)  قامت مجموعه من جامعه (روتشيلد استريت) على 5000شخص يعانون من امراض متنوعه... وقد أدلت النتائج عن نسبه 93% من هذه العينات الخاضعه للدراسه بالشفاء التام من هذه الامراض بايتخدام "وخز إصبع الابهام)

    (6)  نفس الدراسه أقيمت على مجموعه من الاشخاص المسنين التى يتجاوز أعمارهم عن الستين لعلاج امراض الشيخوخه... وكانت نسبه الشفاء 85% بنسبه تحسن ملحوظه فى الصحه العامه.. بل اضافت الدراسه بان ساعدت كثيرا فى علاج مرضى الزهايمر وهشاشه العظام التى تصيب معظم المسنين...

    (6)  أما عن طريقه العلاج يشرح البروفسير  الامريكى "willam harford" المتخصص فى  امراض القلب والرئه ورئيس( مؤسسه رعايه القلب العالميه cci ). بأن استخدام ابر وخز اصبع الابهام يوميا لمده 15يوما متواصله كافيه لعلاج الجسم المصاب.... على ان يستخدم أصابع الابهام لليد اليمنى واليسرى بالتبادل.... وأكد على ضروره وضعها فى الماء الساخن بعد انتهاء الوخز

    (7)  وقد تبنت مجله( best future &national health) هذه الابحاث وتعهدت بمتابعه كل ما هو جديد فى هذا العلاج الفعال بعد أن اكدت جميع الدراسات على سهوله تطبيقه دون اى مضاعفات او اثار جانبيه على الصحه....

    استشعر الآن بحماس كبير لديكم بعد قراءه هذا المقال المثمر واقتناعك الكامل بكل كلمه ذكرت بل ستنشر المقال على صفحتك الشخصيه وسوف تحدث به اقاربك ومعارفك واصدقاءك فى العمل....وقبل كل ذلك سوف تطبق طريقه العلاج على نفسك أولا...ولا ننسى بأن بعض الاطباء والصيادله سينصحون بهذا العلاج لكل مرضاهم... والاغرب سوف يطبقون طرق العلاج الذى ذكرت على مرضاهم فى العيادات والمستشفيات وفى البيوت.... وقد تصل الدرجه اكثر الى خطباء المساجد بنصح الناس بالتداوى بهذا العلاج لانه ذكر فى كتب التراث قديما وأثبته العلم حديثا....وما يؤكد كل ما ذكر تجربتى الفعليه التى توجد فى الصوره وممارسه طريقه العلاج ولكن دعنى اصطدمك

    بأن جميع الأدلة والأسماء والبراهين التي ذكرتها ليس لها أي أساس من الصحة وجميعها نابعة من مخيلتي ليس إلا.
    لا يوجد علاج بهذا الاسم نهائيا وكل ما ذكر ما هو إلا عمليه خداع لعقلك والسيطزه عليه واستغلاله.....لان ببساطه لا يوجد
    دكتور اسمه ""البروفسير الالماني (جورج هالبد اتش)
    ولا يوجد بروفسير اسمه "willam harford"
    ولا جامعه اسمها "(روتشيلد استريت)
    ولا توجد مجله اسمها ( نكست انترناشونال)
    ولا يوجذ كتاب اسمه.(أسرار الشفاء من بطن الداء)
    ولا يوجد  عالم ربانى اسمه (حامد بن على السرجانى)
    ولا توحد مجله اسمها (best future &national health)
    ولا مجله اسمها (صحه المرأه الامارتيه women health)
    ولا الصوره حقيقيه فهى مجرد خدعه ابتكرتها لك أقنعك

    والسؤال الاهم الان
    لماذا اقتنعت بكل كلمه فى المقال هل لثقتك بما اكتب ام هل قوه الطرح والاسلوب... هل لانه مدعم بالارقام والاحصائيات... هل لذكر اسماء جامعات متخصصه فى البحث العلمى كما اعتقدت...هل لوجود اسماء بروفسيرات اجنبيه تعمل  فى مجال الطب والصيدله..هل لان هناك مصطلحات انجليزيه أو ما ذكر فى كتب التراث فازداد يقينك بصدق ما قراءته ....

    إن خداع عقول غالبية البشر اليوم أصبح أسهل من أي وقت مضى!
    ويمكنك فعل ذلك برسالة نصية واحدة عبر الواتساب، أو عن طريق صورة معينة، أو فيديو قصير واحد.
    وبذلك تتمكن من جعل الناس تثور ولا تقعد، أو تقعد ولا تثور، الأمر فقط يعتمد على مزاجك أو ربما مخططاتك، فالغالبية الكاسحة من الناس يسهل خداعهم والتلاعب بهم وتضليلهم،

    إن حياة الإنسان كلها تتشكل وفق ما يصله من معلومات، والتي بدورها تؤثر بشكل مباشر في تكوين قناعاته وتحديد توجهاته وتشكيل عاداته واعتقاداته، ونظرته لنفسه وللآخرين وكل تفاصيل حياته.
    ليس فى مجال العلم فقط.... بل فى شتى المجالات خصوصا السياسيه التى تعتمد كل مصادرها على (صرح مصدر مسئول...أكد خبير استراتيجى او محلل سياسى.....حصلنا على معلومات تقول.... الخ) .فكلها مصادر غير معروفه تبث السم فى العسل.

    إذا أردت معرفه الحقيقه فأبحث عنها بنفسك.......ولا تضع الثقه العمياء تقودك حتى فى الشخص الذى يكتب هذا المقال.........لان ببساطه اقنعك بقطع (إبهامك) من خلال  (إلهاءك) ؟؟
    مقال مقتبس من آلالاف الافكار التى تسيطر على عقولنا وتمرر رسائلها لعقلنا الباطن دون وعى او اراده
    دومتم بخير
    فكره و إعداد/ محمد عبدالعزيز رمضان
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق