--> : true });

المحور نيوز تكشف قصة انتحار روميو وجوليت كفر الشيخ بعدما فرقهما الاهل، جمعهما الموت

المحور نيوز تكشف قصة انتحار روميو وجوليت كفر الشيخ بعدما فرقهما الاهل، جمعهما الموت

    بقلم : محمد نصار 
    كشفت مباحث كفر الشيخ، قصة انتحار شاب وفتاة بكفر الشيخ، خلال يومين فقط بمركز بلطيم، بعدما فرقهما الأهل، وجمعهما الحب باختيار الانتحار، وتخليد قصتهما مثل روميو وجوليت.
    تلقى اللواء محمود حسن، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارا من مأمور مركز شرطة بلطيم، يفيد بوصول (سمير - 25 سنة)، للمستشفى، يعاني من إصابته باشتباه تسمم، وحاول الأطباء إنقاذه ولكن تدهورت حالته الصحية، وأثناء نقله إلى معهد السموم بالإسكندرية، لقى مصرعه، وتحرر محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وتم إيداع الجثة بمشرحة مستشفى بلطيم المركزي تحت تصرف النيابة العامة، التي كلفت مباحث مركز بلطيم بالتحري عن الواقعة.
    وأمر مدير الأمن بتكثيف البحث عن أسباب حالة الانتحار، وبعد البحث والتحري وسؤال الأهالي والأقارب تبين أن إقدامه ع الانتحار هو بسبب انتحار حبيبته، فقرر التخلص من حياته حزنا عليها.
    وعلمت "المحور نيوز من أقارب الشاب المنتحر، أنه قد نشأت قصة حب بين (سمير، ولبنى) منذ 5 أعوام، حيث تقدم الشاب لها 4 مرات وأهلها رفضوا، وصل الأمر إلى حد إجبار الفتاة على الزواج بآخر لا تحبه حيث لم يستمر زواجها أكثر من أسبوعين، بعد أن اعترفت لزوجها بأن قلبها متعلق بشخص آخر.
    وبعد طلاقهما، جدد "سمير" طلب الزواج من حبيبته، وواجهت الأسرتين الطلب بالرفض مرة أخرى، فما كان من الحبيبة إلا الانتحار يوم السبت الماضي، بقرص الغلال السام لتنهي مأساة حلم الزواج المستحيل، ولم يتمالك "سمير" نفسه فظل يبكي يومين على فراقها، فتناول حبة الغلال والانتحار بنفس الطريقة، ليكتب نهاية قصتهما أمس الاثنين.
    وعندما نُقل سمير إلى مستشفى بلطيم المركزي، كان في حالة إعياء شديدة، وأحالته المستشفى إلى معهد السموم بالإسكندرية، ولكنه فارق الحياة وهو في الطريق، وتم إعادته إلى مشرحة المستشفى.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق