--> : true });

توجه الحكومة للتحول من الدعم الفني الى العم النقدي يثير جدلا واسعا ووزير التموين ملف تحويل الدعم الفني الى الدعم النقدي تم طرحه منذ سنوات

توجه الحكومة للتحول من الدعم الفني الى العم النقدي يثير جدلا واسعا ووزير التموين ملف تحويل الدعم الفني الى الدعم النقدي تم طرحه منذ سنوات


    كتب-مصطفي عمارة
    كشفت مصادر مطلعة النقاب ان اجتماعات مكثفة تجري حاليا بين رئيس الوزراء المصري وكل من وزير التموين والتجارة الداخلية والمالية لبحث مشروع تحويل الدعم الفني للفقراء الى الدعم النقدي تمهيدا لعرض المشروع على رئيس الجمهورية واضافت المصاد ان ابرز ملامح هذا المشروع هوتحويل البطاقة التوينية الى بطاقة بنكية على غرار بطاقة المرتبات ويحصل المواطن على مبلغ 50 جنيه بالاضافة الى مبلغ 90 جنيه قيمة دعم الرغيف كما تدرس الحكومة الى 200 جنيه مع مراجعته سنويا لمواجهة التضخم وسيكون من حق المواطن شراء احتياجاته من السلع الغذائية من منافذ بيع السلع التموينية ولن يسمح لع الا بشراء سلع غذائية لضمان ان تنفق الاموال فى الغرض المخصص له وفى تصريحا خاصة اكد على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ان ملف تحويل الدعم العيني الى الدعم النقدي تم طرحه بالفعل منذ سنوات الا ان التطورات التى حدثت فى الفترة الاخيرة اعادت طرحه وفى السياق ذاته قال عمرو الجوهري عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب ان عملية التحول من الدعم العيني الى الدعم النقدي سوف يتم بالتشاور بين الحكومة والبرلمان وانه فى حالة اقراره فانه يجب ان يكون الدعم النقدي متماشيا مع الاسعار السوقية فانه يفضل دعمهىبالشكل الحالى لان رغيف الخبز المدعم تعتمد عليه الاسر الفقيرة وفيما رحب عدد من اعضاء مجلس النواب فى استطلاع للراي اجريناه معهم بتوجه الحكومة للتحول من الدعم العيني الى النقدي لان ذلك يقلل الفاقد ويساعد على وصول الدعم الى مستحقيه واكدوا ان الدعم النقدي يسد جميع الثغرات فى التلاعب بالدعم السلعي فيما ابدت الغرف التجارية بالتحول من الدعم العيني الى النقدي الا انهم طالبوا باعادة النظر فى تكلفة تصنيع الرغيف فى المقابل رفض حزب التجمع فى بيان له توجه الحكومة التحول من العيني الى النقدي وطالب الحكومة  بتطوير البطاقة التموينية لمواجهة الفقر فيما اعتبر عدد من الخبراء الاقتصاديين ان التحول من الدعم العيني الى الدعم النقدي كارثة علىالفقراء ومحدودي الدخل وقال د/ رشاد عبده الخبير الاقتصادي فى تصريحات خاصة انه لا يجوز التحول من الدعم العيني الى النقدي فى ظل فشل الحكومة فى رقابة الاسعار واشار الى ان وزارة التموين قامت بحذف مواطنين من البطاقات ووضع شروط غير عادلة كما ان الامر عندما يصل اغلى رغيف الخبز فان الحكومة بذلك تحرض على ثورة جياع واشار هاني الحسيني اخبير الاقتصادي الى ان تحول الحكومة من الدعم العيني الى النقدي يهدف الى تخلي الدولة عن دورها الاجتماعي تجاه الفقراء لان الدعم النقدي لا يحقق التوازن بين الاجور والاسعار وبالتالي فان استمرار الدعم العيني افضل 
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق