-->



    كتب-محمدنصار
    فجر اليوم الاثنين 17 فبراير وعشية مسرحية انتخابات نظام الملالي، استهدف شباب الانتفاضة وزارة الداخلية لنظام الملالي في شارع «فاطمي» بطهران. وتم إشعال النار في أجزاء من مبنى الوزارة. ولعبت وزارة الداخلية دورًا خطيرًا في قمع انتفاضة الشعب في نوفمبر الماضي وهي تتولى مسؤولية إقامة مسرحية الانتخابات وأعمال التزوير الفلكي.
    وكان وزير الداخلية في حكومة روحاني، عبدالرضا رحماني فضلي قد دعا في خضم انتفاضة نوفمبر الماضي إلى قمع التظاهرات وعبّر عن شكره لقوى الأمن والقوات المسلحة على قتلها المواطنين. كما وفي 17 ديسمبر2019 وفي معرض رده على سؤال طرحه عضو مجلس الشورى للنظام ”محمود صادقي“ من مدينة كرج ”لماذا استهدفتم المتظاهرين في الرأس“ أجاب بكل وقاحة : ”طيّب! نحن أطلقنا الرصاص على الأقدام أيضًا».
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق