--> : true });

الرئيس الغيني يشكر دولة الإمارات ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية لدعم مبادرات التنمية والتطوير في إفريقيا

الرئيس الغيني يشكر دولة الإمارات ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية لدعم مبادرات التنمية والتطوير في إفريقيا



    كتب-محمدنصار 
    أعرب فخامة الرئيس الغيني ألفا كوندي عن امتنانه وشكره لدولة الإمارات العربية المتحدة ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، وذلك لدورهما الكبير في دعم مبادرات التنمية والتطوير في القارة الإفريقية ونقل خبراتها المتميزة في التطور والتحول الرقمي إلى الساحة العالمية.

    جاء ذلك خلال اجتماع معالي إبراهيم كاسوري رئيس الوزراء الغيني وحضور عدد من الوزراء والمسئولين من الحكومة الغينية بالقصر الرئاسي في العاصمة كوناكري، مع وفد من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول برئاسة سعادة الدكتور علي محمد الخوري مستشار المجلس رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي مستشار الحكومة الغينية.

    واستعرض الاجتماع خارطة طريق استراتيجية (والتي تمثل رؤية غينيا لـ 2040) والتي تم إعدادها بواسطة فريق عمل بقيادة سعادة مستشار المجلس ومجموعة من الخبراء الدوليين لتقدم حلولاً استراتيجية تدعم توجهات دولة غينيا للتحول الرقمي على مستوى البنية التحتية والخدمات الحكومية وقطاعات الأعمال المختلفة التي تمثل أهمية استراتيجية لجمهورية غينيا، وتصبو لتحقيق مستهدفات التنمية الاجتماعية والاقتصادية ذات البعد الاستراتيجي، وتغطي التوجهات الرئيسية للجمهورية خلال العشرين عاماً المقبلة.

    كما واستعرض سعادة مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية خلال الاجتماع مستجدات مشروع تطوير خطة التحول الرقمي في دول الاتحاد الاقتصادي لغرب إفريقيا "الإيكواس"، حيث تتبنى غينيا هذه المبادرة حالياً لما فيه مصلحة دول وشعوب غربي إفريقيا، حيث تركز هذه الخطة على رفع معدلات التجارة البينية بين دول المجموعة وتشجيع الاستثمارات المشتركة والتكامل الاقتصادي اعتماداً على القدرات التكنولوجية والتي سيتم التوسع بها لتتلاءم مع متطلبات المرحلة المقبلة.

    كما افتتح فخامة الرئيس الغيني ألفا كوندي أول مركز بيانات حكومي يربط جميع المؤسسات الحكومية في العاصمة كوناكري، بحضور معالي رئيس مجلس الوزراء وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين وسفراء الدول الأجنبية، ومشاركة واسعة من المنظمات الدولية مثل البنك الدولي، والأمم المتحدة التي تدعم هذا المشروع الاستراتيجي. وأشاد فخامة الرئيس في كلمة ألقاها خلال الافتتاح، بجهود سعادة د. علي محمد الخوري في قيادة وتنفيذ هذا المشروع الذي يؤسس لبناء مقومات الحكومة الرقمية، وتنطلق من خلالها المشاريع الاجتماعية والتنموية المختلفة.

    من ناحيته أكد معالي السفير محمد الربيع الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية أن هذا التعاون يحمل فرصا كبيرة واعدة في تمكن الدول الإفريقية بالتحول لاقتصاد عالمي منافس للكتل الاقتصادية العظمى بالعالم. كما قال: "إننا نثمن وبفخر مبادرة سعادة الدكتور علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية على مبادراته لنشر ثقافة وتطبيقات الاقتصاد الرقمي من خلال خارطة الطريق لجمهورية غينيا والتمهيد لإطلاق رؤية استراتيجية لدول الإيكواس لتبني رؤية مشتركة للاقتصاد الرقمي تعزز التعاون فيما بينها وتدعم التنمية الاقتصادية لدول غرب القارة الافريقية.
    كما وصرح سعادة د. علي محمد الخوري في إطار الإجتماع: "إننا في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية واستلهاماً من توجيهات القيادة الرشيدة بدولة الإمارات نسعى دائماً لنقل تجاربنا الرائدة لدول المنطقة والدول الشقيقة ولا سيما الأشقاء في إفريقيا. كما أشار الخوري: "إننا فخورون لإنجاز أول مركز بيانات حكومي متكامل في غينيا، وسنستمر بالعمل مع المنظمات الدولية لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع مركز البيانات الوطني في غينيا والذي سيدعم احتياجات الحكومة الغينية والقطاع العام والخاص، وسيشكل خطوة مهمة في إطار السعي الغيني لتصبح إطار السعي الغيني لتصبح مركزا تكنولوجياً يحتذى به في غرب القارة الإفريقية."
    جدير بالذكر بأنه قد تم تعيين سعادة د. علي محمد الخوري في يونيو 2019 مستشاراً للحكومة الغينية، للاستفادة من خبراته في مجال التحول الرقمي وتطوير أسس الاقتصاد الرقمي، وتبع ذلك توقيع اتفاقية بين الحكومة ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية تنص على التعاون في تنفيذ بعض المشاريع المماثلة في الرؤية الاستراتيجية العربية للاقتصاد الرقمي، والتي أعلنتها جامعة الدول العربية في مؤتمر أبوظبي خلال شهر ديسمبر 2018.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق