--> : true });

مع قرب اجراء الانتخابات البرلمانية جهود حكومية مكثفة لسيطرة النواب التابعين لها على البرلمان القادم وجدل حول اختيار النظام الانتخابي الامثل

مع قرب اجراء الانتخابات البرلمانية  جهود حكومية مكثفة لسيطرة النواب التابعين لها على البرلمان القادم وجدل حول اختيار النظام الانتخابي الامثل








    كتب-مصطفي عمارة
    مع اقتراب اجراء الانتخابات البرلمانية القادمة والمقرر اجراؤها فى شهر نوفمبر القادم بدات الاحزاب استعدادات مكثفة لاجراء تلك الانتخابات للحصول على اغلبية المقاعد وفى هذا الاطار كشفت مصادر مقربة من دوائر صنع القرار داخل البرلمان ان قيادات نواب الاغلبية والتى يشكل حزب مستقبل وطن العمود الرئيسي لها طلبوا مساندة الحكومة خلال الفترة القادمة لزيادة الخدمات المقدمة لدوائره او تخصيص مبلغ مالي كبير لكل مركز يتم انفاقه على الخدمات الخاصة بالدوائر وفقا لرؤية نائب الدائرة فى المقابل تسعى الاحزاب التاريخية وعلى راسها حزب الوفد الى استغلال شعبيتها فى الدوائر تعويضا عن شح مواردها المالية وفى تصريحات خاصة اكد المستشار بهاء الدين ابو شقة رئيس حزب الوفد ان فكرة المال السياسي فى الانتخابات فكرة مرفوضة تماما لان حزب الوفد يرفض ان يكون المصريين امام رشاوي انتخابية حتى نسير فى الطريق الصحيح اما على المستوى الفردي فيسعى النواب المستقليين الى العودة للاتصال بافراد دائرتهم للحصول على دعمهم خلال الانتخابات القادمة وسط اغراءات مالية من احزاب الاغلبية لاستقطابهم اليها خاصة النواب الذين يتمتعون بشعبية فى السياق ذاته تجرى مفاوضات بين عدد من الاحزاب لاقامة تكتل لمواجهة الالحزاب التى تمتلك امكانيات مالية كبيرة وتوقع علاء عابد نائب رئيس حزي مستقبل وطن فى تصريحات خاصة تشطيل قائمة موحدة تضم تضم حزب مستقبل وطن وعدد من الاحزاب الاخرى فىالسياق ذاته سادت حالة حالة من الجدل بين الاحزاب السياسية بشان النظام الانتخابي الامثل للبرلمان والذي سوف يتم مناقشته فى البرلمان خلال الايام القادمة وفى هذا الاطار اكد عبدالناصر قنديل امين الشئون البرلمانية بحزب التجمع ان الحزب يؤيد بضرورة الاخذ بالقوائم النسبية المفتوحة غير المشروطة مع ضمانات لتمثيل الفئات الاولى بالرعاية والقطاعات الجرافية لافتا ان هذا النظام هو الامثل لكل الفئات المنصوص عليها بالدستور وايده فى ذلك عصام شيحة القيادي بحزب الوفد والذي اكد ان القائمة النسبية تشجع الاحزاب الصغيرة التى تشكل الاغلبية على التقدم بمرشحين اما النظام الفردي والذي يمثله النظام الحالي فهو يؤدي الى وأد الحياة السياسية وظهور المال السياسي وتوقع شيحه ان يقر البرلمان نظام يجمع بين النظام الفردي والقائمة المغلقة اما علاء عابد نائب رئيس حزب مستقب وطن فيرى ان نظام القائمة المغلقة هو الافضل ورغم تاييد معظم الاحزاب اجراء الانتخابات بنظام لقائمة النسبية الا ان عمرو ربيع نائب مدير مكتب الاهرام للدراسات فتوقع رفض نواب البرلمان تعديل النظام الانتخابي الحالى لان معظم النواب الحاليين وصلوا الى مجلس النواب عن طريق النظام الفردي
    م
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق