-->

بالأرقام والمستنداد تعرف على تاريخ النادي الأهلي مع الإنسحابات ببطولة الدوري المصري

بالأرقام والمستنداد تعرف على تاريخ النادي الأهلي مع الإنسحابات ببطولة الدوري المصري


    كتب-محمدنصار
    فكرة الإنسحابات من بطولة الدوري المصري، كان السباق لها فريق الأهلي المصري ، وقد أعد الكاتب الصحفي الرياضي الكاتب سمير البحيري، تقرير عن  انسحابات فريق الأهلي
    وقال بداية السيناريو قبل مباراة الزمالك والترجي على السوبر الإفريقي في الدوحة، سنجد أن ضغط المباريات بلقاء الترجي، والذهاب وجيئة إلى الدوحة ترانزيت بالساعات، لأمر مرهق للغاية، ومن ثم التوجه إلى ابوظبي لملاقاة الأهلي، لأمر مرهق هو الآخر ومن ثم العودة للقاء الأهلي في الدوري بعد 3 أيام، ومن ثم راحة 3 أيام مثلها لمواجهة الترجي الجمعة، لأمر مرهق أيضا، لكن كل هذه الأسباب ليست مدعاة لصنع أزمة، أفضت في النهاية لإنسحاب الفريق، من امام الأهلي بحجة إراحة اللاعبين، وهنا تقع المسؤولية على رئيس النادي، أما المسؤولية الأكبر فتقع على إتحاد الكرة والإصرار الغريب على لعب المباراة وهو الذي سبق وقام بتأجيلها من الإسبوع الرابع، بدون سند حقيقي للتأجيل، وكان يجب مراعاة لملصحة الفريقين ترحيل المباراة لموعد آخر، ولهذا فأنتم تتحملون المسؤولية جنبا إلى جنب مع مرتضى

    نيجي بقى للهيصة اللي شغالة بالإنتقاص من الزمالك، من الإعلام المعروف ميوله، فأنتم من سبقتم إلى هذه السيناريوهات " السمجة " قبل 6 عقود من الزمان.
    وفي كل إنسحابات الأهلي التي سنسردها في هذا التقرير، رضخت الدولة لمطالبه رغم أنها كلها غير عادلة، بدون تفسيرات مُقنعة، ولن نذهب بعيدا فمباراة الفريقين ونقلها من الجونة، إلى برج العرب لم يمر عليها سوى 5 سنوات، فلماذا لم يستجيب إتحاد الكرة،ـ أوالدولة لمطلب بالزمالك، بتأجيل المباراة، ليلتقط أنفاسه ويستعد بشكل جيد لمباراته ضد الترجي الجمعة المقبل.
    الإنسحاب الأول
    ---------------
    في موسم 1954 /1955 قرر النادي الأهلي الإنسحاب من الدوري، إعتراضا علي إلغاء نتيجة مباراته ضد الترام والتي فاز بها بثلاثة اهداف مقابل هدفين ونقلها خارج القاهرة بعد أحداث الشغب التي شهدتها المباراة بين لاعبي الفريقين.
    وقرر مجلس القلعة الحمراء وقتها الانسحاب أيضًا من عضوية الجبلاية، ليتراجع مجلس الجبلاية وقتها عن قراراته السابقة ويقرر اعتماد نتيجة المباراة ونقل مباراة الأهلي أمام الأوليمبي لملعب “طنطا” وهو القرار الذي رفضه أيضًا مجلس الأهلي وصمم على الانسحاب.
    وقام إتحاد الكرة بالرد على الأهلي بقرارات عنيفة حيث قرر شطب الأهلي من سجلاته ومنح الحرية للاعبيه للرحيل لأندية الدوري، ولكن اجتمع اللاعبين وأعلنوا تأييد قرار مجلس الأهلي بالانسحاب، ولم يجد مجلس الجبلاية أي حل لتلك الأزمة سوي إلغاء الموسم الكروي بالكامل بـــ " سبب الأهلي.

    الإنسحاب الثاني
    --------------
    في عام 1966 هدد الأهلي بالإنسحاب من الدوري إعتراضًا على قرار إتحاد الكرة بإعتباره مهزومًا في مباراته ضد الزمالك 2-0 والذي ألغاها حكم المباراة صبحي نصير بسبب شغب جماهير الأهلي التي غضبت بسبب قرارات الحكم وكان الزمالك متقدما، بهدفين للاشيء، وكان الفلسطيني مروان بطلا للواقعة بإعتراضه على هدف الزمالك الثاني ليحرض الجماهير والتي اقتحمت الملعب، ورغم الشغب الواضح، تمسك الأهلي بموقفه ليقرر اتحاد الكرة اقرار العقوبة مع إيقاف التنفيذ " ومشى كلام الأهلي ".
    يتسبب حارس الأهلي مروان كنفاني في أزمة بعد اعتراضه على الهدف الثاني للزمالك ورفضه استكمال المباراة لتقع أحداث شغب عديدة وينسحب لاعبو الأهلي من الملعب مع الدقيقة 70 من عمرالمواجهة، في ظل تقدم الأبيض بهدفين نظيفين.
    الإنسحاب الثالث ومروان بطل الموقعة للمرة الثانية
    ------------------------------------------------
    يكرر الحارس الفلسطيني الأزمة ثانية، عندما تعدى بالضرب على مهاجم الزمالك إبراهيم الدسوقي، ليعلن حكم اللقاء محمد دياب العطار " الديبة " احتساب ضربة جزاء للزمالك وكانت النتيجة 1/1 ، ليتقدم لها الناشيء فاروق جعفر ويحرز منها هدف الزمالك الثاني، ويعترض مروان على احتساب هدفاً للزمالك في شباكه وتقدم الفريق الأبيض بنتيجة 2/1 ويتكرر، وغذا بمروان يركل الكرة في مدرجات الأهلي ويشير لهم بالنزول ليقتحموا الملعب، ويندلع  الشغب ويتم إلغاء المباراة مع الدقيقة 66 ، بل تما إلغاء الموسم كاملا رغم أن الزمالك كان الأقرب للتتويج، ونجح مخطط الأهلي.
    الإنسحاب الرابع " لم يكن طرفا فيه "


    -----------------------------------
    أعلن النادي الأهلي انسحابه من الدوري عام 1976 تضامنًا مع فريق غزل المحلة الذي أعلن انسحابه اعتراضًا علي قرار إتحاد الكرة باستكمال مباراته الفاصلة علي ترتيب المجموعة الثانية للدوري أمام الزمالك.
    جاء هذا بعد أحداث شغب عنيفة من جماهير الزمالك نتج عنها إصابات في صفوف “غزل المحلة”، وقرر اتحاد الكرة وقتها إلغاء الدوري ورد الأهلي بتجميد النشاط الكروي وإيقاف التعامل مع إتحاد الكرة،
    وتدخل وقتها عبد الحميد حسن وزير الرياضة الأسبق بتشكيل لجنة محايدة لدراسة الأمر، التي أوصت باعتبار الزمالك مهزومًا بهدفين دون رد وخاض غزل المحلة مباراتين فاصلتين أمام الأهلي وتوج الأهلي بطلًا للدوري، " ومشى كلام الأهلي "
    الإنسحاب الخامس
    ------------------
    أعلن النادي الأهلي عام 1988 الانسحاب من مسابقة الدوري إعتراضًا علي نتيجة مباراته ضد غزل المحلة، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء للأهلي خلال اللقاء ولكن بعد اعتراض من لاعبي المحلة أكد مراقب المباراة أنها غير صحيحة ليتم التراجع عنها.
    تسبب هذا في موجة من الاعتراضات من جانب لاعبي الأهلي ليطلق الحكم صافرته وتبين فيما بعد أنه أنهي المباراة ولم يتم إلغائه وتم احتسابه فوزًا للمحلة 1/0.
    وقرر صالح سليم رئيس في حينها، تجميد النشاط والانسحاب من البطولة، وتدخل وزير الرياضة من جديد وتم حل مجلس إتحاد الكرة وتعيين مجلس مؤقت واستئناف الأهلي مبارياته بالدوري من جديد " ونجح مخطط الأهلي".
    الإنسحاب السادس" نفس موقف الزمالك في مباراة اليوم "
    ------------------------------------------------------
    أعلن النادي الأهلي انسحابه من مباراة المقاولون العرب بالدوري لرغبته بخوض المقاولون مباراة كانت مؤجلة له قبل مواجهة الفريقين، ولكن رفض اتحاد الكرة طلب الأهلي وأصر على إقامة المباراة في موعدها، " وهو موقف الزمالك الآن فيما وقع اليوم.
    واعتبر اتحاد الكرة الأهلي خاسرًا بهدفين نظيفين ليهدد مجلس القلعة الحمراء بالانسحاب من الدوري ولكن تدخل وزير الرياضة أيضًا وقرر حل مجلس اتحاد الكرة وإعادة المباراة، " ونجح مخطط الأهلي "
    التهديد بالانسحاب مرتين بموسم واحد عام 2015
    -----------------------------------------------
    هدد مجلس الأهلي بالانسحاب ومقاطعة أنشطة اتحاد الكرة عام 2015، بسبب توقيع عقوبة على أحمد الشيخ لاعب الفريق بالإيقاف 4 أشهر، بعد شكوى الزمالك بتوقيع اللاعب لناديين بموسم واحد.
    وفي مرة أخرة بالموسم ذاته هدد الأهلي بالانسحاب بسبب رغبته في عدم لعب مباراة القمة أمام الزمالك على ملعب الجونة، وتدخل المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء حينها ليقوم بتغيير الملعب لتقام على ملعب استاد برج العرب ويفوز الأهلي بهدفين نظيفين
    أصدر مجلس إدارة النادي الأهلي الموسم الماضي 2019، بيانًا رسميًا يهدد فيه بالانسحاب من مسابقة الدوري، بسبب الأخطاء الفادحة التي ارتكبها طاقم تحكيم مباراة الأهلي أمام الإنتاج الحربي بالجولة الخامسة للدوري والتي انتهت بالتعادل السلبي.
    وشدد الأهلي في بيانه رفضه القاطع للأخطاء التي شهدتها مباراة الإنتاج الحربي، وطالب بإجراء تحقيق عاجل مع طاقم تحكيم المباراة بقيادة إبراهيم نور الدين وإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق