--> : true });

عقب انتهاء مفاوضات سد النهضة مصدر بوزارة الرى الولايات المتحدة سوف تضع صيغة توافقية قد لا تحقق كل مطالب الدول الثلاث والخبراء تدخل الولايات المتحدة كان ضروريا

عقب انتهاء مفاوضات سد النهضة   مصدر بوزارة الرى الولايات المتحدة سوف تضع صيغة توافقية قد لا تحقق كل مطالب الدول الثلاث والخبراء تدخل الولايات المتحدة كان ضروريا


    كتب-مصطفي عمارة
    فى الوقت الذي اختتمت فيه مفاوضات سد النهضة فى واشنطن انتظار التوقيع القرار النهائي فى نهاية الشهر الحال اكد مصدر مسؤل بوزارة الرى ان هناك بعض النقاط لا تزال عالقة لم يتم الاتفاق عليها بسبب استمرار التعنت الاثيوبي واضاف انه من المنتظر ان تضع الولايات المتحدةصيغة توافقية مقبولة ولكنها لم تحقق كل مطالب الدول الثلاث وانه من التوقع ان تطلب الولابات المتحدة من رؤساء الدول الثلاث التدخل وان يستمر الخلاف بين مصر واثيوبيا خلال السنوات القادمة حول تنفيذ اي اتفاق سوف يتم التوصل اليه فى السياق ذاته اكد عدد من الخبراء ان الذهاب الى واشنطن كان ضروريا فى ظل صعوبة التوصل الى اتفاق وفى هذا الاطار اكد الدكتور هاني رسلان رئيس وحدة دراسات السودان وحوض النيل بمركز الاهرام للدراسات السياسية ان دخول مفاوضات سد الهضة فى طريق مسدود وان ما دفع مصر الى تدخل وسيط او مراقب وهو الذي ادى الى طلب مصر من الولايات المتحدة والبنك الدولى كمراقب للمفاوضات وه ما نص عليه اتفاق المبادئ واكد رسلان ان النتائج التى خرجت بها المفاضات تتفق بشكل كبير مع ما تطالب به مصر منذ سنوات ومع الاعراف الدولية ومن جانبه اوضح السفير محمد عبدالحكم مساعد وزير الخارجية الاسبق ان دخول وسيط او المشاكل بين الدول امر متعارف عليه دوليا وهو م نص عليه اعلان المبادئ مؤكدا ان دخول وسيك او مراقب لحل الاومة يعد فشل الاساليب الدبلوماسية كان الطريق الوحيد لحل الازمة

    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق