-->

سجناء يهربون جماعيًا من سجن خرم آباد في إيران .. مقتل عدد من السجناء برصاصات قوات الحرس دعوة إلى المجتمع الدولي لإطلاق سراح السجناء في إيران لمنع وقوع كارثة إنسانية كبيرة

سجناء يهربون جماعيًا من سجن خرم آباد في إيران .. مقتل عدد من السجناء برصاصات قوات الحرس  دعوة إلى المجتمع الدولي لإطلاق سراح السجناء في إيران لمنع وقوع كارثة إنسانية كبيرة


    كتب-محمدنصار
    تمرد سجناء سجن بارسيلون خرم آباد الذين حياتهم معرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا، وهربوا من السجن بعد تجريد الحراس من السلاح. وقام الحراس والقوات القمعية بفتح بوابل من الرصاص من الخلف على السجناء الفارين البالغ عددهم 250 سجينًا حسب القول وقتلوا أعدادًا منهم.
    وعدد من السجناء الفارين أشعلوا النار في طريق هروبهم وعرقلوا وصول القوات القمعية إليهم. قوات الحرس تلاحق السجناء الفارين وتبحث عنهم في المدينة والمناطق المحيطة بالسجن وأقامت نقاط تفتيش في كثير من الأماكن.
    بينما يزداد عدد ضحايا فيروس كورونا باطراد يوميًا، يتعرض مئات الآلاف من السجناء في مختلف المدن لخطر إصابتهم بفيروس كورونا لكن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران تمتنع عن إطلاق سراح معظم السجناء خاصة السجناء السياسيين، رغم الدعوات الداخلية والدولية.

    أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

    المتحدث باسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية: تحية للسجناء وبوركت سواعدهم. على النظام إما أن يطلق سراح السجناء أو الفوضى هي الحل.
    المتحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية يخاطب السجناء في سجون نظام الملالي عدو الإنسانية: إما الفوضى، إما الحرية.. إما الفوضى، إما الحرية
    فوضى في سجن بارسيلون بمدينة خرم آباد وهروب السجناء. اطلاق النار من قبل عناصر الحرس ومقتل وإصابة عدد من السجناء. عملية كر و فر لاعتقال السجناء في خرم آباد مستمرة.
    المتحدث باسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية : تحية للسجناء وبوركت سواعدهم. على النظام إما أن يطلق سراح السجناء أو الفوضى هي الحل.
    المتحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية يخاطب السجناء في سجون نظام الملالي عدو الإنسانية: إما الفوضى، إما الحرية.. إما الفوضى، إما الحرية
    أفادت مصادر محلية اليوم 19 مارس أن سجناء الجناح الثالث من سجن بارسيلون في مدينة خرم آباد الواقع غرب إيران ، أحدثوا أعمال شغب وهربوا جماعيًا من السجن.

    ويقال إن 250 سجينًا قاموا بإحداث أعمال شغب وهربوا وتعرض بعضهم لهجوم وحشي من قبل عناصر النظام وقتلوا بطلقات نارية ، لكن 130 سجينًا على ما يبدو تمكنوا من الفرار.

    ووفقاً لتقرير ورد من خرم آباد ، فإن السجناء في سجن بارسليون خرم آباد قاموا بأعمال شغب وحطموا بوابة السجن. وصادروا أسلحة الحراس وأصابوا اثنين منهم ثم فروا.

    وتشير التقارير إلى مقتل 8 من العناصر القمعية في السجن وعنصر من كوادر السجن على أيدي سجناء دفاعاً عن النفس.
    وقال الأهالي إن إطلاق نار كثيف سمع في نفس الوقت
    سجن بارسيلون ، خرم آباد ، يقع في بداية الطريق الحولي للمطار باتجاه كمال وند وخلف مصنع بارسيلون السابق
    هذا السجن يعد جحيما حقيقيا وظروف قاسية للسجناء
    يأتي هذا التمرد في وقت يواجه فيه السجناء ظروفًا بالغة الخطورة في أعقاب كارثة كورونا والعملية الإجرامية لحكومة الملالي.

    وطالبت المقاومة الإيرانية بالإفراج عن جميع السجناء منذ بداية أزمة كورونا ، ووصفت السيدة مريم رجوي عدم إطلاق سراح السجناء بأنه جريمة ضد الإنسانية.
    كما دعا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان إلى إطلاق سراح جميع السجناء.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق