-->

نذر المواجهةالعسكرية تلوح بالافق بين مصر واثيوبيا ووزير الري السابق يؤكد استخدام اثيويا للسودان للاضرار بامن مصر

نذر المواجهةالعسكرية تلوح بالافق بين مصر واثيوبيا ووزير الري السابق يؤكد استخدام اثيويا للسودان للاضرار بامن مصر




    كتب-مصطفي عمارة
    بدات نذر المواجهة العسكرية بين مصر واثيوبيا ىتلوح فى الافق وكشف مصدر دبلوماسي ان احتمالات القيام بعمل عسكري فى التعامل مع ازمة سد النهضة لم يعد مستبعدا فى حالة استمرار التعنت الاثيوبي واصرار اثيوبيا على ملء السد دون التوصل الى اتفاق مع مصر الا ان مصر تحاول استنفاذ كل الطرق الدلوماسية قبل اللجوء الى هذا الخيار وان اللجوء الى مجلس الامن هو الخيار القادم لمصر حيث يحاول وزير الخارجية خلال جولاته الحالية حشد التاييد العربي والدولي للموقف المصري واعتبرت مصادر ان عقد اجتماع للجنة حوض النيل بحضور ممثلي المخابرات والدفاع فضلا عن عقد السيسي لاجتماع لقادة القوات المسلحة منذ عدة ايام فضلا عن الانباء التى ترددت عن قيام مصر بارسال تعزيزات عسكرية الى قاعدتها باريتريا الواقعة على حدود اثيوبيا ربما تكون رسالة الى الجانب الاثيوبي بان الخيار العسكري لم يعد مستبعدا فى حالة استمرار الموقف الاثيوبي فى السياق ذاته اكد وزير الري السابق فى تصريحات خاصة ان اثيوبيا تستخدم السودان لتهديد الامن المصري القومي وان الموقف السوداني لا يضر مصر فقط لا يضر السودان حيث سيؤثر السد على تغيير طبيعة الري والزراعة بالسودان خاصة ان الوضع الاقتصادي فى السودان يمثل ازمة كبيرة على الرغم من ان مصر وقفت مع السودان فى كل المواقف منذ عهد حسنى مبارك وحتى الان غير ان د طارق فهمي اكد ان الموقف السوداني سيمثل مشكلة لمصر فى المرحلة المقبلة رغم ان مصر لم تتخ> اية اجراءات تصعيدية ضدها خلال المرحلة الماضية فيما دعا وزير الخارجية الاسبق الى موقف مصر اكثر صعوبة خلال التفاوض واضاف ان مصر تمر بازمة حقيقية وتوقع فهمي عدمنغيير الموقف الاثيوبي خلال الاشهر القادمة التى ستشهد انتخابات لديها مشير الى ان الموقف الاثيوبي لا يعكس حسن النيه وان البدء فى ملء الخزان يدخلنا فى موقف خطر
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق