-->

بقلم الاسير: #كميل_ابو_حنيش

بقلم الاسير: #كميل_ابو_حنيش






    أقاومُ هذا الحصارَ بحلمٍ
    و أذويْ كما العاشقينَ حنيناً
    أرتِّبُ هذا الخرابَ الجميلَ
    و أنثرُ زهراً على نسوةٍ في الفؤادِ
    و ألهو بدندنةِ الأغنياتِ
    فتغدو القيودُ التي كبَّلَتني وروداً
    و يشتدُّ عُودي رويداً ..... رويداً
    إذا فاضَ حُلمي، بحُلوِ الأماني
    *
    ألوذُ إليكِ إذا ساورتني الليالي
    فمُدّي يديكِ منَ الوهمِ كي
    ألمسَ البرقَ في مُقلتَيكِ
    و أملأ هذا السكونَ بلحنٍ
    يسافرُ في الأمسياتِ
    و يردمُ هذا الفراغَ المدويَّ
    فيُزهرُ وقتي ، و أغدو سعيداً ..... سعيداً
    إذا راقصتني قديمُ الأغاني
    أعيشكِ حباً جميلاً فلا
    ترحلي عن سمائي و نبضي
    و أحياكِ جرحاً - بلادي و أنتِ ألا
    فانزفيني على ساعديكِ
    و أهديكِ قلبي، و أهديكِ شعري ، ألا
    فاتركيني على ناظريكِ
    ليخضرَّ حُبّي و يغدو نشيداً
    إذا داعبَتْني وعودُ الزمانِ
    *
    أرتِّلُ هذا النشيدَ بهمسٍ
    فتنمو الزُّهورُ على ساعدي
    و أبحثُ عن كوةٍ في الجدارِ
     أرنو إليكِ طويلاً ..... طويلاً
    و أقهرُ هذا الغيابَ بحبٍّ
    فينجو  الفؤادُ منَ الموتِ صبراً
    و يمتدُّ لحني بعيداً .... بعيداً
    إذا صافحَتْني رمالُ المكانِ

    الاسير الكاتب #كميل_ابوحنيش
    سجن ريمون الصهيوني
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق