-->

في ظل المعاناة التي يعيشها أهالي قطاع غزة مواطنة فلسطينية تبعث برسالة عن حجم المعاناة التي يعيشها في ظل متاجرة قادة الفصائل الفلسطينية بمعاناة الفلسطينيين

في ظل المعاناة التي يعيشها أهالي قطاع غزة  مواطنة فلسطينية تبعث برسالة عن حجم المعاناة التي يعيشها في ظل متاجرة قادة الفصائل الفلسطينية بمعاناة الفلسطينيين








    يعيش أهالي قطاع غزة ظروف مأساوية فضلا عن الحصار المفروض على القطاع واستيلاء قادة الفصائل الفلسطينية في غزة على المساعدات التي تصل إلى القطاع والتي لا يحصل منها أهالي القطاع إلا على الفتات وزادت معاناة الأهالي بعد قطع الرواتب عن العاملين بعد قرار السلطة الفلسطينية وقف التنسيق مع الجانب الإسرائيلي وهو ما ردت عليه إسرائيل بإجراءات عقابية لم يكتوي بها سوى المواطن الفلسطيني العادي ، وفي ظل تلك المعاناة بعثت إلينا المواطنة هبة عبيد أحد سكان القطاع برسالة خاصة وصفت فيها حجم المعاناة التي يعيشها أهالي القطاع في ظل متاجرة قادة الفصائل بالقضية الفلسطينية على حساب الشعب الفلسطيني الذي تزداد معاناته يوما بعد يوم .. وجاء في نص الرسالة :

    لا تُحدثوني عن الوطن , لا تحاولو إقناعي بالصبر لاجله, كفاكم كذبا ونفاقا ،طريقتكم المصطنعة  وأداءكم التمثيلي المبتذل وخطبكم الرنانة وشجبكم واستنكاركم , كل ما تفعلوه لن يسد جوعي ولن يوفر لي الدواء لاجسام انهكها الجوع والمرض والقلة.
    كيف ستجعلني اؤمن بوطن لا يراني ولا يعرفني ولا يشعر بي ؟؟وطن لا يعنيه سوى كرسي ومال وكأس والزواج بثانية وثالثة او التسكع بالسر مع امراة عاهرة .. اي استهزاء ذلك؟؟؟!
    ليس هذا الوطن الذي افقت عليه يوم ولادتي .. ولا ذاك الوطن الذي غرس والدي قيه قيمته وشرف الدفاع عنه ونعته بانه شرفي .., أكرهكم جميعا يا من تترأسون الكراسي بمختلف تنظيماتكم شئتم ام ابيتم انتم لا تفقهون شيئا عن معنى الوطن فلا تحاولون عبثا بهذا الامل الذي تغرسونه بداخلي وجرعات الكذب الذي تصدرونه لنا يوميا حول ان غدنا افضل واننا علينا الصبر لاننا نحتاج الى وطن لا الى مال فالغد كابوس مرعب في عقل الجائع المشرد .. في عقل الذي لا مأوى له وتشرد
    فالخبز افضل من الامل وكرامة الاب امام طفله وهو يرتجيه ليسد جوعه او ان يوفر له مأوى او دواء وافضل منكم جميعا ومن الغد .حَول أن الغَد أفضَل ,فمن الغباء ان تتحدثوا عن الوطن امام الجوعى والمرضى فلا تحاولوا اقناعنا بحب الوطن ما دمتم جميعا تمتطون كراسيكم وتلحقون ابناءكم افضل الجامعات وتوفرون لهم تذاكر السفر لقضاء الفسح وانتم تملئون حساباتكم باموال شهداء واسرى وشعب قتلتموه حيا بدم بارد وتريدون منه ان ينتفض على الاعداء
    بل اقنعو الوطن بوجودي واخبروه بأنني جائع واخبروه بأن حلمي قد سرق والان هو ضائع وطموحي قبل ان يولد سحقته غطرسة تنظيماتكم العنجهية
    واخبر الوطن بأن امواله تنفق على منافقين الشاشات وتلميع من ارادو تلميعه اخبروه بأن مقاعد السلطة في شتى التنظيمات قد اطاحت بكل من ينادي بالحرية والقضية ومن هم حقا رجال واشبال يحملون الهوية ومستميتين بالدفاع عن القضية الفلسطينية واعدمتن اصوات الحق رميأ بالفقر والذل وشحدة كابونات واموال غالبا قطرية
    خذوا وطنكم الذي لم يتبق منه الا اشلاء وارحلوا فنحن من تجرعنا الالم به وله ليس ليكون لنا جحيم وانما لنرتقي بسرف قضيتنا الفلسطينية الاسلامية . وسأظل هنا  في وطَني الصغير المصطنع .

    كتاباتي
    هبة عبيد
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق