-->

لحمُكَ هو لحمي و كلُّ نزيفٍ في جلدكَ يؤلمني فاشعلْ فتيلَ الانفجارِ بنيرانِ الرفضِ العميق...

لحمُكَ هو لحمي  و كلُّ نزيفٍ في جلدكَ يؤلمني  فاشعلْ فتيلَ الانفجارِ  بنيرانِ الرفضِ العميق...





    لحمُكَ هو لحمي
    و كلُّ نزيفٍ في جلدكَ يؤلمني
    فاشعلْ فتيلَ الانفجارِ
    بنيرانِ الرفضِ العميق...
    كانت المسافةُ بين صدركَ والرصاصة
    عشرين سنبلةٍ و ستين أملٍ لا يفيق
    لا تزال أغنيتُكَ مهيأةً لتذهبَ بعيداً
    عن ألحانها..
    ولا يزالُ في عينيك ذاكَ البريق
    اشعلْ فتيلَ الانفجارِ بنيران الرفض العميق
    و اعلنْ بنورِ وجهك ابتداء القصيدة
    لنكملَ معاً خطواتنا في هذا الطريق
    عندما يتعرى صمتك من ظلامه
    و عندما يُفسرُ ملامحكَ لهيبٌ يتنفسه الحريق
    اعلنْ بيديكَ ولادةَ النهارِ من رحم الليل
    و اعطِ لزنابقِ القلبِ روائح الحب العتيق
    اشعلْ فتيل الانفجار بنيران الرفض العميق
    مجد غسان حبيب
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق