-->

عقب تصريحات الرئيس السيسي بالمنطقة الغربية رامي السيد الأمين العام لحزب مصر العربي الإشتراكي/ تصريحات الرئيس جاءت ردا رادعا لكل من تسول له نفسه تهديد الأمن القومي المصري والعربي

عقب تصريحات الرئيس السيسي بالمنطقة الغربية  رامي السيد الأمين العام لحزب مصر العربي الإشتراكي/ تصريحات الرئيس جاءت ردا رادعا لكل من تسول له نفسه تهديد الأمن القومي المصري والعربي





    كتب-مصطفي عمارة
    في أول رد فعل على تصريحات الرئيس السيسي بالمنطقة الغربية والتي حذر فيها تركيا من الوصول إلى منطقة سرت والجفرة الواقعة على الحدود المصرية أكد رامي السيد الأمين العام لحزب مصر العربي الإشتراكي أنه يقف بقوة خلف قيادة الرئيس السيسي لحماية الأمن القومي المصري والعربي وأن تصريحاته أثناء زيارته للمنطقة الغربية أثلجت قلب كل مصري وأثبتت أن هناك قيادة وطنية حكيمة وحازمة لا يمكنها التفريط في كرامة مصر وحماية أمنها القومي وهو ما تجلى في نجاح مصر في الإفراج عن العمال المصريين المحتجزين في ليبيا وعودتهم إلى أرض الوطن ، وأضاف أن تصريحات الرئيس جاءت في الوقت المناسب بعد الدعم التركي الغير محدود لحكومة الوفاق سواء أكان هذا الدعم مباشر أو إرسال مليشيات إرهابية والتي أصبحت قريبة من الحدود المصرية مما استلزم من القيادة السياسية إتخاذ هذا الموقف الحازم بعد أن أصبح الأمن القومي المصري في خطر ، وأشاد رامي السيد بدعوة الرئيس لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب وكذلك مشاركة القبائل الليبية في المؤتمر الذي عقده الرئيس بالمنطقة الغربية وهو بتلك الخطوة وفر الغطاء العربي والدولي لأي تدخل عسكري مصري ، واختتم رامي السيد تصريحاته إننا نثق في وطنية الرئيس وقيادته في تعامله مع أزمة سد النهضة خاصة أنه أعلن من قبل إنه لن يفرط في قطرة مياه من حصة مصر المائية باعتبارها قضية حياة أو موت وتحدى أثيوبيا بأنها لن تجرؤ على ملئ السد من جانب واحد وبالقطع فإن للرئيس رؤيا وخطوات لم يعلن عنها لحماية أمن مصر المائي .

    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق