-->

في ظل الإستعدادات لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب حول ليبيا مصدر دبلوماسي رفيع المستوى مصر تتحرك للحصول على الشرعية العربية والدولية لتبرير تدخلها في ليبيا

في ظل الإستعدادات لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب حول ليبيا  مصدر دبلوماسي رفيع المستوى مصر تتحرك للحصول على الشرعية العربية والدولية لتبرير تدخلها في ليبيا








    كتب-مصطفي عمارة

    في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بناء على طلب مصر لبحث الأوضاع في ليبيا أكد مصدر دبلوماسي رفيع المستوى في تصريحات خاصة أن مصر تسعى خلال تحركاتها الأخيرة للحصول على الدعم العربي لتأييد الموقف المصري في حالة التدخل العسكري في ليبيا كما أن حضور ممثلي القبائل أمس ومشاركتهم في إجتماع الرئيس مع القيادات العسكرية في المنطقة الغربية وطلبهم تدخل مصر العسكري للحفاظ على ليبيا يعطي لمصر غطاء شرعيا أمام العالم بأن التدخل المصري جاء بناء على طلب القبائل الليبية ، ولفت المصدر أن التدخل المصري في ليبيا خلال الفترة الماضية كان يقتصر على الدعم بالسلاح والدعم الاستخباراتي فضلا عن قيام قوات خاصة بعمليات داخل ليبيا بشكل محدود أما التدخل في المرحلة القادمة فسوف يكون بشكل واسع .
    فيما أوضح اللواء د/ هشام الحلبي الخبير العسكري والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية أن حديث السيسي كشف عن اهمية ما قامت به مصر من تنويع مصادر الأسلحة وأوضح إلى أهمية إشارة الرئيس إلى أن هناك عمليات تتم في المنطقة العسكرية الغربية لا يتم الإعلان عنها ، وفي السياق ذاته أكد اللواء عبد الرافع درويش الخبير العسكري والإستراتيجي أن حديث الرئيس عن التدخل العسكري في ليبيا جاء بعد أن أصبحت القواعد العسكرية التركية قريبة من الحدود المصرية وهو ما يمثل تهديد خطير للأمن القومي المصري وكشف اللواء عبد الرافع أن روسيا وتركيا تعملان على تقسيم ليبيا كما حدث في سوريا موضحا أن ليبيا سيتم تقسيمها إلى ثلاثة مناطق هي فزان والشرق والغرب وكل منها سيكون لها رئيس واستبعد درويش خروج خليفة حفتر من المشهد السياسي في ليبيا مؤكدا أن حل الأزمة الليبية لن يتم بدون حفتر ، وفي المقابل وجه خبراء سياسيين انتقادات للخليفة حفتر لرفضه التفاوض عندما كان في موقف قوي وفي هذا الإطار قال السفير/ رخا احمد حسن مساعد وزير الخارجية الأسبق في تصريحات خاصة أن حفتر أضاع الكثير من الفرص التي كانت ستؤدي إلى الوصول إلى تسوية سياسية يكون فيها الرابح الأكبر مؤكدا أن بقاء حفتر والسراج في المشهد الليبي أصبح مسألة وقت وأشار إلى أن تصدر عقيلة صالح التحركات الدبلوماسية وتنقله بين العواصم المختلفة يشير إلى أنه أصبح الوجه المقبول لحل الصراع في ليبيا .


    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق