-->

ومات فقيد الشباب صاحب الوجهه المبتسم وداعا عمرو نجاح العرمان

ومات فقيد الشباب صاحب الوجهه المبتسم وداعا عمرو نجاح العرمان




    ودع الآلاف من أهالي قرية ميت الديبة مركز قلين محافظ كفرالشيخ، ابن من أبنائهم البررة بقريتهم، أبن البلد صاحب القلب الأبيض،  دائما له ذكريات مع الجميع، ذكريات جميعها طيبة ومواقف يتذكرها الجميع، دائما كان يقف كرجل كاخ وصاحب كصديق مع القريب والبعيد من أهل قريتة، فقدت القرية شاب بشوش الطلعة لا تكاد البسمة تفارقه ، لا يمكن أن تتذكر وجهه الا بتلك البسمة التلقائية النابعة من قلب نقى  ، تشعر بارتياح غريب حين تقابله فجأة فى شارع أو حتى فى طريق . يمشى بالشارع يشاور لمن على يمينه ويحى من على يساره ، ويبتسم لمن يقابله ، اى طيبة هذه ، وممن تعلمتها يا عمر ، طيبة كفيلة أن تدخلك الجنة بإذن الله
    عمرو شاب من شباب الورد من شباب قرية ميت الديبة ، كان يعمل بنقابة المعلمين بكفرالشيخ ، منتظم فى عمله ، ومحبا له ، يركب دراجته البخارية يوميا ذاهبا إلى عمله فى مواعيد كما الساعة أو المنبه
    ولكن
    كما عادة الدنيا تخطف الشباب منها بلا مقدمات ، ويرحل عنها المحبون والمحبوبين .
    رحل عمرو وترك البسمة ذكراه
    اللهم اغفر له و ارحمه
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق