-->

عاجل : عدد ضحايا كورونا في 342 مدينة في إيران يتخطى 65200 شخص

عاجل : عدد ضحايا كورونا في 342 مدينة في إيران يتخطى 65200 شخص



    كتب-محمدنصار
    • أعلنت وزارة الصحة أن 18 محافظة في حالة حمراء أو في حالة إنذار
    • مرداني عضو لجنة مكافحة كورونا: حتى الآن، أصيب 18 مليون إيراني، أو حوالي 20 في المائة من سكان البلاد، بكورونا
    • توسع فيروس كورونا في لارستان وخنج وأوز بسرعة، في لارستان أضيفت وحدة رعاية الأطفال إلى كورونا
    • بسبب الاتجاه المتزايد للمصابين في كهكيلويه وبوير أحمد، تنتظر أيام صعبة سكان المحافظة
    • جامعة زنجان للعلوم الطبية: 85٪ من المحافظة عرضة لكورونا. استمرار هذه العملية إنذار للمحافظة

    أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية  بعد ظهر السبت، 4 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 342 مدينة في إيران يتجاوز 65200 شخص. بلغ عدد الوفيات جراء كورونا في كل من محافظات طهران 16650، وفي خراسان رضوي 4230، وفي لرستان 2415، وفي أذربيجان الشرقية 1915، وفي أذربيجان الغربية 1825، وفي همدان 1460، وفي بوشهر 645 شخصًا.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة في النظام إن حصيلة الوفيات ارتفعت إلى 148 خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، مضيفة أن «محافظات خوزستان وأذربيجانين الشرقية والغربية وكردستان وكرمانشاه وهرمزكان وبوشهر وخراسان رضوي وإيلام تقع في المنطقة الحمراء. كما أن محافظات طهران، وفارس، وأصفهان، ومازندران، وهمدان، وزنجان، وسيستان وبلوجستان، وألبرز ولرستان في حالة إنذار» (إيرنا 4يوليو).

    في حين أفاد مسؤولون محليون في مختلف المحافظات عن نقص حاد في الخدمات الطبية وانهيار نظام الرعاية الصحية، قال روحاني اليوم: «كانت رعايتنا الصحية نشطة للغاية بحيث لم تكن هناك حاجة كبيرة للظروف التي كانت القوات المسلحة قد أعدت نفسها لها. خلال هذه الفترة المستمرة، بينما يعمل نظام الرعاية الصحية لدينا، فإنه أضاف أيضًا سريرًا ومستشفى في الوقت نفسه... خلال نفس الخمسة أو الستة أشهر التي تعرضنا فيها لهذا الفيروس، تمت إضافة 1500 سرير خاص، وبينما نمضي قدمًا، فيضاف سرير وجهاز التنفس الصناعي وأسرة ICU ومرافق أخرى مثل خطوط الأدوية، ويتم إضافة خطين دوائيين في المتوسط ​​شهريًا».

    وقال مرداني عضو لجنة مكافحة كورونا الوطنية «في إشارة إلى الأهداف الوبائية للاختبارات المصلية إن إجراء هذا الاختبار تم بشكل عشوائي ووجدنا أن 18 مليون إيراني، أو حوالي 20 بالمائة من سكان البلاد، أصيبوا بكورونا حتى الآن» (ايسنا 4 يوليو).

    وكتبت صحيفة همشهري: «تظهر دراسة لإحصاءات وزارة الصحة أنه خلال الأيام العشرة الأخيرة (من 4 إلى 13 يوليو)، إصيب في المتوسط 106 أشخاص في إيران كل ساعة، وأصبح ما يقرب من ستة أشخاص ضحية لهذا الفيروس» (همشهري 3 يوليو).

    وفي أذربيجان الغربية قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «خلال الـ 24 ساعة الماضية توفي خمسة اشخاص في مهاباد. في الليلة الماضية، تم إدخال 188 شخصًا إلى مستشفيات المحافظة مع أعراض متلازمة الجهاز التنفسي الحادة، توفي 10 منهم ... إذا استمر هذا الاتجاه، فإن الوضع سيكون أسوأ بكثير» (صحيفة جوان الناطقة باسم قوات الحرس 3 يوليو).

    في إيلام: أفادت وكالة الأنباء الرسمية للنظام: «من 20 يونيو حتى الأول من شهر تموز وحده، تضاعف عدد المصابين، وزاد عدد الوفيات ... بشكل مطرد. ووفقًا لمحافظ إيلام، فإن 90٪ من سكان المحافظة في منطقة كورونا الحمراء، ودخلت إجماليًا 11 مدينة في حالة حمراء» (4 يوليو).

    في خوزستان، وفقا لشهود عيان، في يوم الجمعة وحده، 3 يوليو، توفي 10 أشخاص جراء كورونا في منطقة بادادشهر بالأهواز و 15 شخصا في منطقة زيتون للموظفين بالأهواز بسبب كورونا. مستشفى رازي في الأهواز مكتظ بالمصابين بكورونا وليس لديه مكان لاستقبال مرضى جدد. وقال رئيس جامعة الأهواز للعلوم الطبية: «ازدادت المدن الحمراء في المحافظة من 9 إلى 12 مدينة» (وكالة أنباء قوة القدس، 4 تموز).

    في قم، بحسب شهود عيان، توفي خمسة أشخاص مصابين بكورونا يوم الجمعة، 3 يوليو / تموز، على بعد من شارع ”45 متري صدوق“.

    وفي فارس، قال رئيس جامعة لارستان للعلوم الطبية: «توسع انتشار كورونا في مدن لارستان وخنج وأوز بسرعة. في لارستان، اضطررنا إلى زيادة عدد وحدات العناية المركزة للأطفال إلى عدد أسرة مرضى كورونا» (إيرنا، 3 يوليو).

    في كهكيلويه وبوير أحمد، قال نائب رئيس جامعة ياسوج للعلوم الطبية: «بسبب الاتجاه التصاعدي في عدد المصابين بكورونا وزيادة آعداد الداخلين إلى المستشفيات في كهكيلويه وبوير أحمد وخاصة كجساران، هناك  أيام صعبة تنتظر سكان المحافظة في الأيام القادمة والشهر المقبل» (إيرنا 3 يوليو).

    وفي كرمانشاه، قال المحافظ: «دخول 12 مدينة في كرمانشاه في وضع أحمر أمر مقلق» (ايسنا 3 يوليو).

    وفي زنجان، قال نائب رئيس جامعة زنجان للعلوم الطبية: «85٪ من سكان المحافظة مستعدون لإصابتهم بكورونا ... عدد الداخلين إلى المستشفيات آخذ في الارتفاع، واستمرار هذا الاتجاه هو علامة إنذار للمحافظة» (إيرنا، 4 يوليو).

    في كردستان، قال نائب محافظ كردستان: «في إشارة إلى دخول مدن سنندج وقروه ودهكلان ومريوان وبيجار في المنطقة الحمراء لكورونا ... إن القيود المفروضة في جميع أنحاء محافظة كردستان» (وكالة مهر للأنباء، 4 تموز).

    هذا وكتبت صحيفة همدلي: بينما يزداد عدد المصابين بكوفيد-19 كل يوم، فإن عدد الوفيات لم ينقص إطلاقا مقارنة بالأيام الأولى ... ومع ذلك، فإن الحكومة، ليس بإمكانها عمل سوى بعض التوصيات للناس، على سبيل المثال، فرض قناع عمل أو تفويض سلطة كل محافظة لمعايير العمل في المحافظات الأخرى (5 يوليو).

    قبل ساعة، أعلن تلفزيون النظام عن عودة قيود كورونا في الأماكن العامة اعتبارًا من يوم الأحد، 5 يوليو / تموز، وأعطى تقريرًا عن ذلك، وأكد أن الخطر تجاوز حد الإنذار.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق