-->

مريم رجوي: السماح لنظام الملالي ببيع وشراء السلاح لا حصيلة له سوى الإرهاب ونشر الحروب موقع مجاهدي خلق:

مريم رجوي: السماح لنظام الملالي ببيع وشراء السلاح لا حصيلة له سوى الإرهاب ونشر الحروب  موقع مجاهدي خلق:





















    كتب-مصطفي عمارة
    رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على النظام الإيراني. هذا ما أعلنه وزير الخارجية الأمريكي بومبيو الجمعة.
    وامتنعت 11 دولة عن التصويت على مشروع القرار، وعارضته دولتان.
    سبق وأن أعلنت أمريكا أنها ستستخدم آلية الزناد في حال رفض مشروع القرار على حظر السلاح على النظام الإيراني حيث ستعود بموجبها جميع العقوبات قبل الاتفاق النووي.
    قالت السيدة مريم رجوي: حظر الأسلحة على الفاشية الدينية الحاكمة في إيران شرط ضروري للسلام والأمن على الساحتين الدولية والإقليمية. السماح لهذا النظام ببيع وشراء السلاح لا حصيلة له سوى الإرهاب ونشر الحروب وتصدير التطرف.
    وأضافت: الشعب الإيراني وبـنحو 90 ألف ضحية كورونا بحاجة إلى تحويل النفقات الفلكية المخصصة للسلاح والمشاريع النووية والصاروخية للنظام للصحة والعلاج ويهتف ضد الملالي وسياسة المساومة: اتركوا سوريا وفكروا في حالنا- لا غزة ولا لبنان روحي فداء إيران
    وقال مسعود رجوي: يجب حل قوات الحرس وتخصيص ميزانيتها لمواجهة كورونا والصحة والعلاج. لو لم تكن لدى نظام ولاية الفقيه نية لممارسة القمع ونشر الحروب وتصدير الظلامية والإرهاب، فإن جيشًا واحدًا يكفي له ولا يجب أن يفرض نفقات مضاعفة بسبب قوات الحرس على الشعب الإيراني المكلوم والمحروم.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق