--> : true });

الإعلامى طه خليفة يكتب : الكويت منعت المصريبن إليها ولابد أن نتعامل معها بالمثل وتغليب لغة المصالح

الإعلامى طه خليفة يكتب : الكويت منعت المصريبن إليها ولابد أن نتعامل معها بالمثل وتغليب لغة المصالح


    كتب-محمدنصار
    لم تمر سوى ساعات على بيان الخارجية عن العلاقات المتميزة، والروابط التاريخية مع الكويت - والبيان كأنه تطييب خواطر رغم أن الذي تعرض للانتهاكات مواطن مصري - حتى وضعت الكويت مصر ضمن دول أخرى لمنع السفر إليها.
    مشكلتنا في تصور أن الدول العربية - وفي القلب منها دول الخليج - تتعامل معنا وكأننا الأب الروحي لها، أو أن حديث الريادة والقيادة لايزال يمثل قناعة لديهم.
    دعكم من التصريحات، والبيانات، والاستقبالات والزيارات الرسمية،  والابتسامات والأحضان والقبلات، وإنشائيات  أحاديث حاملي الدفوف ممن يتحركون بريموت كونترول السياسة والأمن.
    العلاقات بين الدول تقوم على المصالح فقط، أما روابط التاريخ، والأخوة، والمصير المشترك، فهذا نجده اليوم في الكتب القديمة لمادة التربية القومية.
    الكويت وجدت مصلحتها في منع سفر واستقبال الطائرات مع مصر، لهذا نفذت فوراً دون أن تعبأ بالشعارات الرنانة، والهتافات الصاخبة.
    لا نلوم من يبحثون عن منافعهم وتقرير ما يرونه صحيحاً لهم، لكن نلوم من يبالغون في تضخيم ذواتهم، أو مجافاة الواقع، أو عدم النظر الطويل في مرآة حقائق اليوم، لا الأمس.
    مصر أولاً.. مجرد شعار، لم يُترجم لعمل على الأرض بعد.
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق