-->

الخلافات تخيم على اجتماعات وزراء الخارجية العرب والبيان الختامى يؤكد رفض العرب مخطط الضم الاسرائيلى والتأكد على حل الدولتين على اساس خطوط 4 يونيو 67

الخلافات تخيم على اجتماعات وزراء الخارجية العرب والبيان الختامى يؤكد رفض العرب مخطط الضم الاسرائيلى والتأكد على حل الدولتين على اساس خطوط 4 يونيو 67




    كتب-مصطفي عمارة
    بدأت صباح اليوم اعمال الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية برئاسة فلسطين ويناقش المؤتمر عدد من الملفات العامة ابرزها قضية فلسطين وعلى الرغم من رفض الامين العام لجامعة الدول العربية وعدد من الدول العربية ادراج قضية تطبيع علاقاتها مع اسرائيل بسبب الانقسام العربى حول تلك القضية ما بين مؤيد ورافض الا ان تلك القضية خيمت على اجتماع المندوبين الذى سيعد اجتماع وزراء الخارجية العرب حيث اعتبر السفير دياب اللوح مندوب فلسطين فى الجامعة ان تطبيع العلاقات بين اسرائيل والامارات يعد طعنه للقضية الفلسطينية حملت دول خليجية الفلسطينيين مسئولية ما وصلت اليه القضية الفلسطينية بسبب الانقسام الفلسطينى الذى افقد القضية الفلسطينية التعاطف العربى والدولى معها فيما اكدت مصادر بجامعة الدول العربية ان البيان الختامى لوزراء الخارجية العرب سيركز على عدة بنود اهمها التأكيد على الدعم العربى للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية بانسحاب اسرائيل حتى حدود 4 يونيو عام 67 والتوصل الى حل سياسى على اساس الدولتين واقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس ورفض مخططات اسرائيل حول ضم الضفة الغربية كما ادان الوزراء قرار كوسوفا ووصربيا بنقل سفارتهما الى القدس كما سيتم التأكيد على انهاء الانقسام الفلسطينى والترحيب بنتائج اجتماع امناء الفصائل الفلسطينية باعتباره خطوة نحو انهاء الانقسام الفلسطينى ومن المقرر ان يخرج الاجتماع على ضرورة تكثيف الجهود لايجاد حلول سياسية لازمات سوريا وليبيا واليمن ورفض التدخلات التركية والايرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية وكذلك ادانة التدخلات التركيه السافرة فى شمال العراق وليبيا
    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق