-->

صندوق مصر السيادي مملوك من مصر الي مصر

صندوق مصر السيادي مملوك  من مصر الي مصر


    كتب-محمدنصار
     الإعلام التركي الناطق بالمصرية، والإعلام القطري، بيروجوا لنكتة جديدة، وهي إن الرئيس السيسي بيفرط في أصول مصر وبيبيعها.. ياه معقول؟ لمين يا أكتر إعلام مهني؟ لصندوق مصر السيادي..

    النكتة هنا إن صندوق مصر السيادي هو صندوق مملوك للدولة المصرية، وتعيين مجلس إدارته بيكون بقرار جمهوري، وإيراداته بتروح للدولة، يعني الإعلام المهني بيقول إن الدولة بتبيع أصولها للدولة.. شايفين الإجرام؟

    طيب بعيدًا عن الإعلام ده، ايه حكاية صندوق مصر السيادي؟

    الصندوق ده فكرة مهمة جدا، ومبدعة جدا، هدفها الاستفادة من الأصول أكبر استفادة، من غير قيود البيروقراطية.. يعني ايه بردو؟

    يعني مجمع التحرير على سبيل المثال واللي اتنقلت ملكيته امبارح لصندوق مصر، المبنى ده كان نفع عام، يعني الجهة الإدارية مقيدة في طريقة استخدامه، فلما مجمع التحرير يتشال من المبنى، لازم بردو يفضل مبنى إداري أو يتقفل ويفضل في مكانه كده..

    لكن لما يبقى عندنا صندوق سيادي، تتنقل له ملكية الأصل وتتنزع من المجمع صفة النفع العام، ساعتها هو يقدر -مثلا- يجيب مستثمر ويأجرله المبنى علشان يتعمل فندق، وساعتها ده يبقى إيراد للدولة..

    الحكاية مش بس كده، الصندوق عنده الخبرات الكافية علشان يقدر يحقق مكاسب من الأصل، الحكاية مش عشوائية، ومش كل الجهات الإدارية عندها نفس الكفاءة..

    الصندوق ده نفسه ممكن يشارك في صناديق زيه في دول تانية، وده يحقق له مكاسب..

    صحيح الصندوق بيتمتع بالاستقلال المالي والإداري، لكنه في النهاية تابع للدولة، يعني بيحقق مكاسب للدولة، وبيزود مواردها لصالح المواطن..

    الصين عندها صندوق سيادي، كندا، سنغافورة، ومن الدول العربية، الإمارات والسعودية والكويت.. والنكتة بقى ايه؟ إن الإعلام القطري اللي بيضحك على المصريين بإن الريس بيفرط في أصول دولتهم، بيبث من دولة عندها صندوق سيادي!

    دي فكرة مهمة جدا، وواحدة من إبداعات المصريين في السنين الأخيرة..


    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق