-->

مع قرب بدء عام دراسة جديد مخاوف من انتشار الطلاب الى المدارس فى حالة الاصابة بنزلات البرد

مع قرب بدء عام دراسة جديد   مخاوف من انتشار الطلاب الى المدارس فى حالة الاصابة بنزلات البرد





    كتب-مصطفي عمارة 

    سيطرت حالة من الهلع بين اولياء امور طلاب المدارس مع اقتراب بدء عام دراسة جديد واحتمالات انتشار الفيروس بين الطلاب ومع الاجراءات الاحترازية التى اتخذتها وزارة التربية والتعليم من عدم حضور الطلاب فى بعض ايام الاسبوع ووضع زائرة صحية فى المدارس والاتزام بالكشف الطبى الدورى والاتجاه للتعليم الاكترونى عن بعد مع الزام الطلاب ارتداء الكمامات سادت مخاوف اخرى من ان يؤثر عدم انتظام العملية التعليمية فى قدرة الطلاب على التحصيل وهو ماسوف يؤدى الى ازدهار الدروس الخصوصية والتى لها مخاطرها من احتمالات ازدحام الاماكن المخصصة لتلك الدروس بالطلاب وهو ماسوف يزيد من احتمالات اصابتهم بالكورونا وتحسبا لحدوث هذا بدات وزارة التربية والتعليم فى شن حملات تفتيشية على اصحاب الدروس الخصوصية وفرض عقوبات على من يتجاوز تعليمات الوزارة وتجنبا لانتشار الفيروس بين طلبة المدارس طالب د/ عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية فى تصريحات خاصة اولياء الامور بمنع ابنائهم من الذهاب الى المدارس فى حالة اصابتهم بنزلات البرد واضاف ان مصر لم تتعرض حتى الان للموجه الثانية من فيروس كورونا ولكن يجب استمرار الالتزام بالاجراءات الاحترازية لمواجهة احتمالات حدوث ذلك فيما شدد د/ عبد الحميد اباظه استشارى الباطنه والجهاز الهضمى فى تصريحات خاصة على ضرورة تكثيف اجراءات الوقاية من الفيروس داخل المدارس من حيث ارتداء الكمامات بحيث لا يتم خلعها داخل الفصل مع الالتزام بتباعد الطلاب والحرص على غسل اليدين مع ضرورة تقليل كثافة الفصول بحيث لايزيد الفصل الواحد عن اربعين او خمسين طالب على الاكثر مشيرا الى ان الفصول المكيفة خطرا ولابد من فتح الشبابيك وابدى اباظة قلقه من فتح المدارس فى هذا التوقيت لان شهر اكتوبر هو موسم بداية العدوى مقترحا تاجيل الدراسة الى شهر ديسمبر


    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .

    إرسال تعليق