--> : true });

مؤتمر مفيد راجح يرسل رسالة رعب وخوف وصدمة إلى خصومة لإنتخابات الدائرة الاولي بكفر الشيخ

مؤتمر مفيد راجح يرسل رسالة رعب وخوف وصدمة  إلى خصومة لإنتخابات الدائرة الاولي بكفر الشيخ




    بقلم :محمد نصار 

    أقام  دكتور مفيد راجح مرشح عن المقاعد الفردية وممثل حزب مصر القومي عن الدائرة الأولى مركزي كفر الشيخ وقلين،  أكبر مؤتمر انتخابي لمرشح بمركز قلين حضرة الدكتور محمود يحي  الامين العام لحزب مصر القومي وعدد من قيادات الحزب بالقاهرة وكفر الشيخ  والمهندس عارف سعد الدين عمدة القرية  والعميد الشحات جاب الله والمهندس سامي المشد، ووعدد من قيادات المحافظة والمركز والشعبين  وشهد المؤتمر  الالاف من اهالى قرية ميت الديبة بمركز قلين وممثلين عن القرى مركزي قلين وكفر الشيخ.




    وكان منظمي المؤتمر الحاشد، الأستاذ علاء السعدني والأستاذ جمال راجح والأستاذ حسين سعد الدين والأستاذ أشرف العطار. 

    كما قدم المؤتمر الحاشد الأستاذ محمد عطا الله موجه مادة الرياضيات بمديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ ، وبدء المؤتمر بقراءة القرآن الكريم، بصوت الشيخ عصام رمضان.

    وشهد المؤتمر  الالاف من اهالى قرية ميت الديبة بمركز قلين وممثلين عن القرى مركزي قلين وكفر الشيخ.

     

    وقال أمين عام  حزب مصر القومي أثناء كلمتة بالمؤتمر لابد أن انقف دقيقتين حداد لشهداء الوطن من الجيش والشرطة.

    وقال إن الانتخابات هذا العام سوف تكون نزيهة جدا وسوف يحصل من يستحق لمنافسة شريفة بين الجميع.

    وأشار أن الدولة المصرية تشهد نزاهة عظيمة وكبيرة وتقدم على كافة المجالات، وسوف يكتمل ذلك المشهد بانتخابات مجلس النواب القادمة.

    وأشار أن المواطن هو من يختار فلابد أن يختار الأصلح.






    وقال الدكتور مفيد راجح مرشح السفينة

    بسم الله الرحمن الرحيم 

    " وما توفيقي الا بالله ، عليه توكلت وإليه أنيب " صدق الله العظيم 

    أهلي وإخواني وأصدقائي وأحبتي جميعاً ، إلى كل أبناء مجلس قروي ميت الديبة ومركز قلين وكفر الشيخ ، إلى كل أهل الدائرة الاولى قلين كفر الشيخ والى كل الحضور الكرام .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

    أقف اليوم أمامكم محملاً بكل مشاعر الإمتنان والشكر وأتقدم إليكم جميعاً بأسمى آيات الشكر والتقدير والاحترام والاعتزاز بكم جميعاً لتشريفكم لي ودعمكم لمسيرتي وكذلك لمجهودكم اللامحدود في انتخابات مجلس النواب في دورته الحالية .

    أهلي وأحبتي ....

    أقف اليوم بين صفوفكم وهامتي تعانق السحاب فخراً واعتزازاً بكم وأشكر تشريفكم لي فهو وسام على صدري ومسؤولية كبيرة أعاهد الله سبحانه وتعالى وأعاهدكم أن أكون دائماً وأبداً بينكم ومعاكم ولكم وخادماً الصغير والكبير.

    أعاهد الله وأعاهدكم جميعاً أبناء الدائرة الاولى بل محافظة كفر الشيخ جميعها بكل طوائفها بأن أكون سنداً وداعماً للجميع مهما كانت الظروف ومهما كانت النتائج فبكل صدق واخلاص يكفيني فخراً دعمكم ووقوفكم إلى جانبي.

    أهلي وأحبتي ... 

    أناشدكم اليوم وكلي أمل ورجاء 

    أمل: في دعمكم ومساندتكم حتى النهاية والوقوف إلى جانبي في هذه الأوقات المهمة لنعبر سوياً إلى حاضر ومستقبل مشرق يحمل آمال وتطلعات كل أبناء الدائرة المحترمين.

    ورجاء: بأن يوفقني الله سبحانه وتتعالى في مسيرتي ويكلل مجهودنا جميعاً بالنجاح والنصر والتوفيق بإذن الله تعالى.

    فيا كل أهلي وأحبتي الكرام ....

    أقف اليوم بينكم وأحمل إلى مسامعكم الكريمة بل إلى قلوبكم الطيبة وعقولكم الفاضلة الواعية  مجموعة من الرسائل المهمة تناشد فيكم جميعاً روح التحدي والأمل ...

    ١- رسالتي الأولى إلى نفسي ... (على العهد والوعد)

    (إلى شخص مفيد راجح الإنسان) 

    فهي رسالة عهد ووعد أن أكون معكم وخادماً للصغير قبل الكبير مناصراً للحق وداعماً له مقدراً لمجهودات الجميع دون استثناء  وكل شخص بذل من وقته وجهده الثمين وكلمته الطيبة  للوقوف معي ومساندتي في مسيرة الانتخابات. 

    أعاهدكم أن يكون بابي مفتوحاً لكم في كل الأوقات وأن أخدمكم بكل ما أتيت من قوة وأن أبذل كل ما في استطاعتي لخدمة أبناء وأهل دائرتي الكرام.

    ٢- رسالتي الثانية الى شركاء الوطن إخوتنا الأقباط

    أيها الاخوة الأحباب شركاء الوطن وحصنه المنيع إخوتنا وأحبتنا وأهلنا رموز الوحدة والوطنية والتوحد تحت راية الوطن وحماة الارض والعرض لكم منا كل الحب والتقدير ونعاهدكم دائماً وأبداً أن نكون صفاً واحداً وجنباً الى جنب في خندق الوطن لنحافظ على وطننا ونحقق كل آمالنا معاً تحت راية حب الوطن ووحدة الصف وتفعيل مبدأ المساواة والوحدة الوطنية 

    أهلاً وسهلاً بكم في سفينة الوطن لنعبر بها سوياً 

    ٣- رسالتي الثالثة لكل الشباب ... (الوقود والأمل) 

    فيا أيها الشباب ، كنتم ومازلتم وقود الحياة وأملها والمحرك الرئيسي لأي عمل ونجاح أي مشروع وتحت أي ظروف، فأنتم قوتي ووقود سفينتي 

    فأنا اليوم أراهن عليكم ، أراهن على كل شباب الدائرة لدعمي ومساندتي بكل ما تملكونه من روح التحدي والعزيمة والأمل نحو غدٍ أفضل ورؤية مستقبلية كبيرة لتحقيق كل الأماني والتخطيط لحياة أفضل لنا ولكم ولاولادنا ودعم كل قضايا الشباب المختلفة ، فلكم مني كل الحب والشكر والتقدير والاحترام .

    نعم يا كل الشباب أقولها صراحة أراهن عليكم ولن أخسر فيكم الرهان ، اليوم أتحدى بكم الجميع وأعاهدكم على أن أكون معكم وداعماً لكم مهما كانت النتائج.

    ٤- رسالتي الرابعة - سيادة النائب والعمدة السابق الحاج جمال سعد الدين.. (على الدرب سائرون )

    إلى أخي الفاضل الحاج جمال سعد الدين - شفاه الله وعافاه : كنت ومازلت قدوتنا وفخراً لنا ورمزاً للتحدي وعنواناً للأمل، وقوة وعزيمة على الوحدة والتوحد خلف رمز واحد وهدف أسمى لمصلحة البلد كلها.

    أعاهدكم على استكمال مسيرة العمل والمجهود لخدمة كل أهلنا في كل مكان كما فعلتم، ونشكركم على كل ما فعلتموه ونحن على العهد والعهد سائرون بحول الله وقوته. 

    ٥- رسالتي الخامسة - إلى أهلي وقوتي أبناء مجلس قروي ميت الديبة ( الظهر والسند ) 

    يا كل أهلي وأحبتي نشأت بينكم ابناً باراً لكم وخرجت من بين صفوفكم أحمل راية التحدي وعازماً على أن أمثلكم خير تمثيل وأعاهدكم أن أكون ابن وفياً  للجميع وأخاً مناصراً للجميع وأن اشرفكم في كل المحافل وان استكمل العمل والمسيرة لحياة افضل وتحقيق كل التطلعات والعمل على كل القضايا التي تهمكم من محطة صرف صحي واصلاح الطرق الرئيسية وكذلك العمل على تخصيص ملعب لشباب بلدنا وتجهيز مستشفى القرية ليكون مؤهلاً لاستقبال كل الحالات ومفتوح ٢٤ ساعة واستقدام سيارة اسعاف لتخدم قريتنا وكل البلاد المجاورة وكذلك كل قضايا الفلاحين وغيرها. مع خالص شكري  ولكم جميعاً مني خالص التحية والاحترام.

    ٦- رسالتي السادسة - إلى كل امرأة وسيدة أصيلة 

    إليك أنت أمي وأختي وابنتي ، أراهن عليكن جميعاً واحتاج الى دعمكن في يوم التصويت والخروج معاً للجان  حتى تعبر سفينتنا الى بر الأمان، نعم أراهن على كل سيدة فاصلة فأنا ابنكم وأخيكم ومنكم ولكم  

    فلكم مني كل التحية والتقدير والاحترام.

    ٧- رسالتي السابعة  : إلى أبناء الدائرة في الخارج ( سفراء الوطن )

    وفقكم الله واعانكم في حياتكم وحفظكم في حلكم وترحالكم ، وهون الله عليكم غربتكم واعادكم الينا سالمين غانمين ، أراهن على سيادتكم جميعاً في الخروج والتصويت في سفارات مصر المختلفة عن طريق البريد كما اشارت تعليمات الهيئة العليا للانتخابات. وكذلك دعوة زملائكم من كل انحاء الدائرة لدعمي ولكم مني كل الشكر والاحترام.

    ٨- رسالتي الثامنة  - إلى كل أبناء الدائرة المحترمين 

    كل الشكر والتقدير لمواقفكم الداعمة واشكركم على كل ما تبذلونه من وقت وجهد وأعاهدكم أن أكون خادماً للجميع.


    وأخيراً أريد أن أقول ... 

    كلي ثقة في الله تعالى ويقين بأن الله سبحانه وتعالى لن يخذلنا ولن يضيع مجهودنا وسنعبر سوياً الى النجاح والتوفيق . 

    أشكركم جميعاً مرة أخرى 

    لكم مني خالص الشكر والتقدير والاحترام ، شرفتوني ...

    ابنكم وخادمكم / 

    مفيد راجح 🚢

    المحور نيوز
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المحور نيوز .